أكسيوس: واشنطن طلبت مساعدة إسرائيل في نقل لقاحات كورونا للفلسطينيين
العودة العودة

أكسيوس: واشنطن طلبت مساعدة إسرائيل في نقل لقاحات كورونا للفلسطينيين

فلسطينيون في الضفة الغربية ينتظرون تلقي جرعة من لقاح "فايزر" المضاد لفيروس كورونا - AFP

شارك القصة
دبي-

قال موقع "أكسيوس"، إن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، طلب "مساعدة إسرائيل" في تسهيل نقل لقاحات كورونا إلى الفلسطينيين.

ونقل الموقع، عن مسؤولين إسرائيليين، لم يُسمهم، قولهم إن بلينكن طلب من نظيره الإسرائيلي، غابي أشكينازي، خلال مكالمتهما الهاتفية، الاثنين، أن تسهل إسرائيل نقل اللقاحات إلى الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح المسؤولون، أن بلينكن وأشكينازي ناقشا ملف إيران، وقضايا إقليمية أخرى في مكالمتهما الهاتفية، لكن وزير الخارجية الأميركي، ناقش التعاون مع الفلسطينيين في مسألة مكافحة فيروس كورونا، باعتباره بنداً محدداً، يتطلب اتخاذ إجراءات بشأنه.

وأفاد المسؤولون، بأن أشكينازي أكد لبلينكن، أن "إسرائيل هي الدولة التي قامت بتطعيم أكبر عدد من الفلسطينيين في العالم حتى الآن"، مشيراً إلى أن "300 ألف فلسطيني في القدس الشرقية يتلقون خدمات صحية من إسرائيل".

ولفت أشكينازي إلى أن "إسرائيل أعطت عدة مئات من جرعات اللقاح للفلسطينيين من إمداداتها الوطنية، وسمحت بدخول شحنة من لقاحات (سبوتنيك في) من روسيا إلى الضفة الغربية، وسمحت بدخول جزء من هذه الشحنة إلى غزة"، مضيفاً أن "إسرائيل تدرس أيضاً تطعيم نحو 75 ألف فلسطيني يعملون في إسرائيل".

في المقابل، امتنع المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، عن التعليق على تفاصيل المكالمة. 

وفي إيجاز صحفي، الجمعة، قال برايس، إن الولايات المتحدة تعتقد "أنه من المهم للفلسطينيين تحقيق زيادة في سبل الوصول إلى اللقاحات خلال الأسابيع المقبلة".

وفي اليوم نفسه، زار وفد من المسؤولين في وزارة الصحة الإسرائيلية، رام الله لإجراء محادثات مع نظرائهم الفلسطينيين، وكان من بين القضايا التي تمت مناقشتها أن تمنح إسرائيل الفلسطينيين 100 ألف جرعة من اللقاحات من إمداداتها الوطنية، لتطعيم الفرق الطبية، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً.

انتقادات دولية لإسرائيل

وأشار الموقع إلى أن إسرائيل، عززت مساعدتها للفلسطينيين لمكافحة الفيروس في الأسابيع الأخيرة بعد تعرضها لانتقادات في وسائل إعلام ومؤسسات دولية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي في كلمة ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف، الاثنين، إن إسرائيل رفضت إعطاء اللقاحات للفلسطينيين أو حتى السماح بدخول شحنات اللقاح الواردة من الخارج إلى الضفة الغربية وغزة.

في المقابل، قالت إسرائيل، إن "هذه انتقادات خاطئة وذات دوافع سياسية".

وأشار الموقع إلى أن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تسعى إلى تحسين الوضع على الأرض في الضفة الغربية وغزة، وبناء الثقة تدريجياً بين الإسرائيليين والفلسطينيين، إذ يعتقد مسؤولو إدارة بايدن أن مكافحة "كوفيد-19"، يمكن أن تكون أساساً لتعاون إيجابي بين إسرائيل والفلسطينيين.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.