Open toolbar

متحجرة لحوت باسيلوصور عمرها 36 مليون عام معروضة في المتحف الوطني في ليما عاصمة بيرو. 17 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ليما-

عرض علماء متحجرات من إحدى جامعات بيرو، الخميس، بقايا متحجرة تابعة لباسيلوصور، وهو نوع من الحيتان اللاحمة الكبيرة كانت تعيش في المحيطات قبل 36 مليون سنة.

واكتُشفت هذه البقايا المتحجرة التي تمثل جمجمة كاملة نهاية عام 2021 في صحراء أوكوكاهي الواقعة على بعد 350 كيلومتراً جنوب العاصمة ليما.

وقال رئيس فريق علماء المتحجرات في جامعة "ناسيونال مايور دي سان ماركوس" ماريو أوربينا أنّ الأمر يمثّل "اكتشافاً بالغ الأهمية نظراً إلى عدم وجود أي نموذج مماثل مكتشف في العالم".

وأطلق مكتشفو البقايا المتحجرة اسم "مفترس أوكوكاهي" عليها، ويتغذّى هذا الحوت الذي يبلغ طوله 17 متراً، ويتمتع بفك ضخم وقوي على أسماك التونة والقرش وكميات كبيرة من السردين.

وأوضح عالم المتحجرات رودولفو سالاس-خيسموندي أنّ الباسيلوصور كان يمثّل "أحد أكثر الحيوانات ضراوة في عصره"، وربما كان موجوداً على قمة السلسلة الغذائية. واعتبر أنّ "هذا الاكتشاف استثنائي لجهة الحالة الجيّدة للبقايا نتيجة حفظها".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.