الصين تعدّ قانوناً لمواجهة عقوبات أميركية
العودة العودة

الصين تعدّ قانوناً لمواجهة عقوبات أميركية

جلسة للبرلمان الصيني في بكين - 20 مارس 2018 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
بكين -

يعدّ البرلمان الصيني مشروع قانون، رداً على عقوبات أجنبية مفروضة على بكين، في ظل تنافس متزايد مع الولايات المتحدة.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) بأن لجنة في البرلمان قدّمت مسوّدة ثانية لمشروع قانون يستهدف مواجهة العقوبات التي تفرضها حكومات أجنبية، مضيفة أنه سيتيح دعماً قانونياً لمواجهة "تدابير تمييزية تتخذها دولة أجنبية، وفقاً للقانون".

وتجتمع اللجنة الدائمة للبرلمان الصيني، التي تضمّ 175 عضواً، في بكين حتى الخميس. ورجحت صحيفة "غلوبال تايمز" الرسمية الصينية طرح مشروع القانون للتصويت عليه قريباً.

واعتبرت وكالة "بلومبرغ" أن هذه الخطوة تُظهر أن الصين تتابع تعهدها في مارس الماضي بتوسيع أدواتها القانونية، فيما تواجه الولايات المتحدة على جبهات كثيرة، بما في ذلك مزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم شينغيانغ، وقيود مفروضة على تكنولوجيا يمكن لبكين استيرادها.

وفرضت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب عقوبات على 45 مسؤولاً صينياً على الأقل، بينهم 15 نائباً، نتيجة دورهم في تشديد بكين قبضتها على هونغ كونغ، وفي صوغ السياسات المعتمدة في شينغيانغ.

وردّت الحكومة الصينية بفرض عقوبات استهدفت ماركو روبيو وتيد كروز، وهما عضوان جمهوريان في مجلس الشيوخ الأميركي، لكن تلك العقوبات افتقرت إلى القوة نظراً إلى هيمنة الدولار في العالم، وفق "بلومبرغ".

السيناتور الجمهوري ماركو روبيو خلال جلسة استماع للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ - 23 فبراير 2021 - Bloomberg
السيناتور الجمهوري ماركو روبيو خلال جلسة استماع للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ - 23 فبراير 2021 - Bloomberg

معاقبة شركات عالمية

ودفع ذلك الحزب الشيوعي الصيني إلى البحث عن وسائل أخرى لتحقيق توازن مع حكومات وشركات أجنبية، في ما يعتبره تدخلاً في شؤون البلاد. وفي يناير الماضي، أصدرت وزارة التجارة قواعد تمكّن المحاكم الصينية من معاقبة شركات عالمية، نتيجة امتثالها للعقوبات الأجنبية.

ونقلت "بلومبرغ" عن مي شينيو، وهو باحث في مركز تابع لوزارة التجارة الصينية، قوله بشأن مشروع القانون: "الأمر يتعلّق بالحد من تفكير الولايات المتحدة وممارساتها المستندة إلى الهيمنة. إنه أيضاً تحذير للدول التي تتبع الولايات المتحدة في التعدّي على حقوق الصين، وتذكير بأن هناك ثمناً يجب دفعه مقابل الإجراءات غير المبررة إزاء الصين".

وانتهز وزير الخارجية الصيني وانغ يي خطاباً أدلى به في مارس الماضي لتحذير الرئيس الأميركي جو بايدن من التدخل في شؤون بلاده، داعياً الولايات المتحدة إلى إنهاء العقوبات المفروضة على شركات صينية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.