Open toolbar
في زمن كورونا.. الحجاج يؤدون طواف القدوم وسط إجراءات مشددة
العودة العودة

في زمن كورونا.. الحجاج يؤدون طواف القدوم وسط إجراءات مشددة

حجاج بيت الله الحرام يبدأون مناسكهم ويؤدون طواف القدوم. 17 يوليو 2021 - وزارة الإعلام السعودية

شارك القصة
Resize text
دبي-

أدّت طلائع حجاج بيت الله الحرام، طواف القدوم والسعي في مكة المكرمة، السبت، تمهيداً لانطلاق مناسك فريضة الحج، في ظروف استثنائية للعام الثاني على التوالي بسبب استمرار تفشي وباء كورونا.

وتقتصر مناسك الحج هذا العام على نحو 60 ألفاً من المقيمين في السعودية الملقحين ضد فيروس كورونا، الذين تتراوح أعمارهم بين 18و65 عاماً، ومن غير أصحاب الأمراض المزمنة، اختيروا وفق نظام تدقيق إلكتروني من بين 558 ألف متقدم.

وبدأ الحجاج بتأدية الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر من خلال طواف "القدوم"، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروة، قبل أن يتوجهوا إلى منى الأحد في يوم التروية، ومنها إلى الوقوف بعرفات الاثنين، على بُعد 10 كيلومترات لأداء أهم أركان مناسك الحج.

وصول طلائع الحجاج

ووصل عدد من الحجيج إلى المسجد الحرام صباح السبت، ليؤدوا طواف القدوم في ظل استعدادات كبيرة قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتهيئتها لهم وتسخير كافة الإمكانات وتوفير سبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام، أسامة بن منصور الحجيلي السبت، أنه تم التأهب والاستعداد لاستقبال تفويج الحجاج لطواف القدوم بالمسجد الحرام ليوم السابع من ذي الحجة بجميع أدوار صحن المطاف والمسعى، وتهيئة مواقع تنظيم الحجاج والتي تتسع لنحو 11 ألف حاج لتنظيم دخولهم لأدوار صحن المطاف.

وبيّن أنه تم حشد أكثر من 500 موظف وموظفة لاستقبال الحجاج منذ صباح يوم السابع من ذي الحجة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، لأداء طواف القدوم من خلال ثلاث نقاط تجمع (نقطة كدي - نقطة الشبيكة - نقطة أجياد) للدخول إلى المسجد الحرام، لأداء طواف القدوم، وخصص باب المروة للخروج بعد أداء نسكهم من خلال الالتزام بتطبيق معايير التباعد الجسدي.

من جانبه، أوضح نائب وزير الحج والعمرة، عبد الفتاح بن سليمان مشاط، أن الوزارة وفي خطوة رائدة لتوظيف التقنية في خدمة حجاج بيت الله الحرام أطلقت بطاقة الحج الذكية "بطاقة شعائر" التي تقدم العديد من الخدمات الهامة لضيوف الرحمن، مثل دخول المخيمات وتصريح استخدام وسائل النقل.

وأوضح أن البطاقة تسهم في إرشاد الحجاج التائهين، وتوقيت الحشود وإدارتها، والمرافق المختلفة، وقد بدأت الوزارة تطبيق "البطاقة الذكية" بشكل تجريبي في موسم الحج قبل الماضي، ثم توسعت فيه خلال موسم الحج الماضي مع محدودية أعداد الحجاج، وتطبق هذا العام على نطاق أوسع، وفقاً لـ"واس".

تجهيز المخيمات في مشعر منى

وأنهت شركات حجاج الداخل وبإشراف مباشر من وزارة الحج والعمرة، تجهيز 71 مخيماً، و6 أبراج لاستقبال حجاج بيت الله الحرام لموسم حج هذا العام، حيث سيتم تسكين 5 آلاف حاج في الأبراج، و55 ألف حاج في المخيمات، في يوم التروية وأيام التشريق.

وأكدت الوزارة وجود ضوابط وآليات لتنظيم عملية دخول الحجاج وخروجهم من المخيمات والأبراج، بهدف ضمان تطبيق إجراءات الفرز البصري والحراري أثناء وجودهم في مشعر "منى" يوم التروية وأيام التشريق، وفق الإجراءات المتبعة لتحقيق سلامة الحجاج.

كما وقفت الوزارة على جاهزية مراكز استقبال الحجاج بمكة المكرمة، والمحددة بأربعة مراكز: (النوارية، والزايدي، والشرائع، والهدا)، وذلك قبل توجه ضيوف الرحمن إلى المسجد الحرام لأداء طواف القدوم.

وحددت الوزارة ثلاث آليات لاستقبال ضيوف الرحمن في المراكز المذكورة، تشمل الآلية الأولى من يصل منهم للمراكز بالحافلات المعتمدة من الوزارة بالتنسيق مع شركات الحج، بحيث يتم التحقق من تصاريحهم وقراءة بطاقة "شعائر" الذكية، ثم يتم توجيههم بالحافلات إلى المسجد الحرام لأداء طواف القدوم، وتتجه الحافلات بالأمتعة مع مرافق من الشركة للمخيم.

والآلية الثانية تشمل الحجاج الواصلين إلى المراكز بحافلات نقل من شركات الحج، ويتم إنهاء إجراءات الاستقبال لهم في المركز، وتوجيههم للمسجد الحرام بالحافلات المعتمدة والمصرحة لدى الوزارة لأداء طواف القدوم، فيما خصصت الآلية الثالثة لمن يصل لمراكز الاستقبال بشكل فردي من خلال السيارات الخاصة، ويتم إنهاء إجراءاتهم، ثم تسلم الأمتعة إلى الشركة، وتوجيههم للمسجد الحرام بالحافلات المعتمدة والمرخصة لأداء طواف القدوم، ويتم نقل الأمتعة من قبل الشركة للمخيم.

وفي ما يخص حجاج أهالي مكة المكرمة الذين لن يؤدوا طواف القدوم، فيصلون في مواعيدهم إلى مراكز الاستقبال أو مراكز التجمع المخصصة من قبل شركات الحج، ثم يتم نقلهم بأمتعتهم مباشرة إلى مشعر منى في مسارات محددة.

ويبدأ الاستقبال في هذه المراكز يومي 7 و8 ذي الحجة بناءً على جداول تفويج وخطط سيُبلغ بها جميع حجاج البيت الحرام بمواعيد محددة مسبقاً، كما جرى توفير قائد صحي لكل 20 حاجاً، حيث أنهت الوزارة تهيئة 25 مساراً في صحن الطواف، وتهيئة الساحات وأبواب دخول وخروج الحجاج لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية، حسبما ذكرت "واس".

استخدام التكنولوجيا

وتسعى السعودية إلى استخدام الوسائل التكنولوجية المتاحة لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحد من انتقال العدوى، وخدمة ضيوف الرحمن.

وقال نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط، الخميس، خلال اجتماع لقيادات الحج في مكة، إن "خطة الوزارة ترتكز على تسخير التقنية لخدمة ضيوف الرحمن"، مشيراً إلى استحداث بطاقة الحج الذكية "شعائر"، كمثال على استخدام التكنولوجيا.

وتسمح هذه البطاقة بوصول الحجاج من دون تلامس بشري إلى المخيمات والفنادق ونقلهم في المناطق المقدسة، كما تساعد أيضاً في تتبع أي حاج فُقد الاتصال به.

واستخدمت السلطات السعودية أيضاً روبوتات لتوزيع مياه زمزم المباركة على الحجاج لضمان التباعد الاجتماعي.

تحدٍّ

ويعدّ الحج أحد أكبر التجمعات البشرية السنوية في العالم، ويشكل تنظيمه تحدياً لوجستياً كبيراً، إذ يتدفق ملايين الحجاج من عدة دول على المواقع الدينية المزدحمة. 

ويتزامن موسم الحج هذا العام مع ارتفاع عدد الإصابات في مختلف أرجاء العالم، لا سيما بسبب انتشار السلالات المتحورة من الفيروس، رغم حملات التلقيح المستمرة منذ أشهر.

والعام الماضي، نظمت السعودية أصغر حج من حيث عدد المشاركين في التاريخ الحديث، وشهد مشاركة ما يصل إلى 10 آلاف شخص، بحسب الإعلام المحلي؛ كما علّقت أداء العمرة لأكثر من 6 أشهر، قبل أن تسمح باستئنافها وفق شروط محددة ولسكان المملكة فقط، وبعد حجز مكان مسبق عبر تطبيق "اعتمرنا".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.