Open toolbar

طفلان يلعبان في مركز علاج للأطفال بالمستشفى الملكي في العاصمة البريطانية لندن. فبراير 2013. - Reuters

شارك القصة
Resize text
لندن-

أعلنت منظمة الصحة العالمية والسلطات البريطانية، الأربعاء، العثور على آثار لشلل الأطفال، في عيّنات مأخوذة من محطة معالجة مياه الصرف الصحي في لندن.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان "من المهم الإشارة إلى أنّه عُثر على الفيروس فقط في العينات البيئية - لم يتم الكشف عن حالات شلل مصاحبة". 

وأضافت المنظمة أنّ "من المهم أن تقوم جميع البلدان، وخاصّة تلك التي تشهد عدداً كبيراً من حالات السفر والاتصال بالبلدان والمناطق المصابة بشلل الأطفال، بتعزيز المراقبة للكشف السريع عن أيّ استيراد لفيروس جديد وتسهيل الاستجابة السريعة".

وأكدت منظمة الصحة أنّ "أي شكل من أشكال فيروس شلل الأطفال، أينما كان، يحمل تهديداً لكل أطفال العالم". 

وشلل الأطفال مرض شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي ويمكن أن يسبّب شللاً دائماً. ويعدّ الفيروس البرّي الأكثر شهرة من ضمن سلالات هذا الفيروس.

ويوجد شكل آخر من فيروس شلل الأطفال يمكن أن ينتشر ضمن مجتمعات معيّنة، وهو فيروس مشتق من سلالة لقاح. ورغم أن هذا النوع نادر جدّاً، إلّا أنّه بات أكثر تواتراً في السنوات الماضية، بسبب نقص كمية اللقاحات في بعض المجتمعات. 

حالة في باكستان

وكانت باكستان أعلنت في أبريل الماضي، تسجيل حالة جديدة من شلل الأطفال لطفل يبلغ 15 شهراً، هي الأولى منذ 15 شهراً في البلاد.

وكانت باكستان احتفلت في 27 يناير الماضي، بمرور عام على عدم تسجيل أي إصابة بشلل الأطفال في سابقة في تاريخ البلاد. وأكّدت السلطات الصحية أنها تعمل على تجنب تفشي الفيروس في البلاد.

ومنذ أن قضت نيجيريا رسمياً على الفيروس في العام 2020، أصبحت باكستان واحدة من دولتين فقط في العالم، إلى جانب أفغانستان، حيث لا يزال شلل الأطفال متفشياً. لكن عدد الحالات انخفض بشكل حاد في البلاد.

وليتمّ القضاء بشكل كامل على الفيروس، يجب أن تمر 3 سنوات بدون تسجيل أي إصابة به.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.