Open toolbar

الصربي نوفاك دجوكوفيش متصدر التصنيف العالمي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

وصف نوفاك دجوكوفيتش المصنف الأول عالمياً قرار منظمي بطولة ويمبلدون للتنس بمنع مشاركة لاعبي روسيا وبيلاروسيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا "بالمجنون".

وأعلن منظمو ويمبلدون، الأربعاء، منع مشاركة كل لاعبي روسيا وبيلاروسيا من نسخة العام الحالي من البطولة. وأصبحت ويمبلدون المقامة على الملاعب العشبية أول بطولة تنس تمنع لاعبين من البلدين.

ويعني القرار الذي اتخذه نادي عموم إنجلترا المنظم للبطولة أن الروسي دانييل ميدفيديف ولاعبة بيلاروسيا أرينا سبالينكا المصنفة الرابعة عالمياً، لن يتمكنا من المشاركة في المنافسات التي تنطلق في 27 يونيو وتستمر حتى العاشر من يوليو.

وقال دجوكوفيتش، الذي نشأ في صربيا خلال الحرب، إن الرياضيين ليس لديهم أي دخل في النزاع القائم.

وأضاف دجوكوفيتش في تصريحاته على هامش بطولة صربيا المفتوحة: "سأدين الحرب دائماً، ولن أؤيد أي حرب أبداً، لأنني نشأت خلال حرب.. أعلم مقدار الصدمة العاطفية التي تتركها الحرب. كلنا في صربيا نعلم ما حدث في 1999. منطقة البلقان شهدت العديد من الحروب في التاريخ الحديث".

وتابع حديثه: "ومع ذلك، لا يمكنني دعم قرار ويمبلدون. أعتقد أنه جنون. عندما تتدخل السياسة في الرياضة، فالنتيجة ليست جيدة".

ووجه اتحادا لاعبي ولاعبات التنس انتقادات لقرار الاتحاد المسؤول عن بطولات الملاعب العشبية. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها حظر لاعبين على أساس الجنسية منذ حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية عندما تم استبعاد اللاعبين الألمان واليابانيين.

وقال نادي عموم إنجلترا إنه "سيدرس ويرد" وفقاً لتغير الظروف من الآن حتى يونيو المقبل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.