الهند تحث تويتر على الامتثال للوائحها الجديدة للمنصات الرقمية
العودة العودة

الهند تحث تويتر على الامتثال للوائحها الجديدة للمنصات الرقمية

أشخاص يستخدمون هواتفهم الذكية وفي الخلفية شعار شبكة تويتر - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيو دلهي-

أصدرت الهند السبت "تحذيراً أخيراً" لموقع تويتر بضرورة الامتثال للوائحها الجديدة الخاصة بالمنصات الرقمية، والتي يرى العملاق الأميركي انها تهدد ضمانات الحفاظ على السريّة.

ويندد الناشطون في مجال الحقوق الرقمية بهذه اللوائح كونها تتيح للحكومة إمكانية كشف كاتبي التغريدات المنتقدة لها في مواقع التواصل الاجتماعي. غير أنّ نيودلهي تقول إن من الضروري التحقيق في مخاطر الأمن القومي وحالات المحتوى الجنسي الفاضح.

وأعربت وزارة تكنولوجيا المعلومات الهندية السبت عن "الاستياء" جراء "عدم امتثال" تويتر للوائح المعمول بها منذ 26 مايو.

وأوردت الوزارة في تحذيرها أنّ "رفض الامتثال يظهر ضعف جهود تويتر وقلة التزامه من أجل توفير ممارسة مأمونة الجانب للشعب الهندي على المنصات"، ونبهت موقع التواصل الاجتماعي إلى "عواقب غير مرغوب فيها، بما في ذلك إعفاء تويتر من المسؤولية لكونه وسيطاً".

قواعد جديدة

وأكد الجانب الهندي أنّ التحذير يعكس "بادرة حسن نية" حيال تويتر بغرض حثه على احترام اللوائح "فوراً"، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وتنص هذه القواعد التنظيمية الجديدة على "إمكانية التعقّب" لكي توفر المنصات تفاصيل عن "الكاتب الأول" لمنشور ترى الحكومة أنه ينتهك سيادة الدولة أو أمنها أو نظامها العام.

كما تنص على أن تسمي المنصات مسؤولاً يتحمل المسؤولية الجنائية عن عدم الامتثال للوائح، ومسؤولاً آخر عن الشكاوى، على أن يتخذ الاثنان من الهند مقراً.

توتر متصاعد

وكانت الحكومة الهندية أعلنت الأسبوع الماضي أنّ المنصات الرئيسة، بما يشمل كو وشيرتشات وتلغرام ولينكد-إن وغوغل وفيسبوك وواتساب، زوّدتها بمعلومات عن الأشخاص الذين يجدر التواصل معهم لهذه المهمات. ولم يعلّق تويتر الذي توترت علاقاته بالحكومة الهندية في مايو، على التحذير على الفور.

وعلى الرغم من ذلك، رفع تطبيق "واتساب" التابع لشركة "فيسبوك"، الأسبوع الماضي، دعوى قضائية ضد الحكومة الهندية في العاصمة نيودلهي، بشأن القواعد الجديدة التي تطالب الشركة بجعل رسائل المستخدمين "قابلة للتتبع".

وقالت مصادر مُطلعة لوكالة "رويترز"، إن الدعوى تطلب من محكمة نيودلهي العليا "إعلان أن إحدى القواعد الجديدة تمثل انتهاكاً لحقوق الخصوصية في دستور الهند؛ لأنها تطلب من شركات وسائل التواصل الاجتماعي تحديد المصدر الأول للمعلومات، حال طلب السلطات ذلك".

"أساليب تخويف"

وفي اليوم التالي لدخولها حيز التنفيذ، شجبت شبكة التواصل اللوائح الجديدة، معربة عن قلقها إزاء "أساليب التخويف" للشرطة التي زارت مكاتبها في نيودلهي في 24 مايو كجزء من تحقيق في قرارها وضع علامة "وسائط تم التلاعب بها" على تغريدة لمتحدث باسم الحزب الحاكم.

وكان المتحدث باسم حزب بهاراتيا جاناتا، سامبيت باترا، نشر وثيقة على أنّها خطة لحزب المؤتمر المعارض، تهدف إلى التشهير بالإدارة الحكومية للأزمة الصحية. ونفى "المؤتمر" صحة الوثيقة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.