Open toolbar

أطفال لاجئون من الروهينجا يسحبون كيس قمامة في مخيم بالولخالي للاجئين في أوخيا، بنجلاديش - 14 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دكا (بنجلاديش)-

وصلت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه إلى بنجلاديش، الأحد، في زيارة تستغرق 4 أيام من المقرر أن تزور خلالها مخيمات اللاجئين الروهينجا.

ويعيش حوالي مليون من أفراد الأقلية المسلمة في مخيمات مؤقتة ببنجلاديش، بعد فرارهم أمام حملة عسكرية دامية في بلدهم ميانمار ذي الأغلبية البوذية في 2017.

وأعلنت أعلى هيئة قانونية في الأمم المتحدة  الشهر الماضي، في قضية تاريخية، أن ميانمار مذنبة بارتكاب إبادة جماعية ضد هذه الأقلية. 

ويعيش الروهينجا في مخيمات مكتظة تفتقر للشروط الصحية، ويرفضون العودة إلى ميانمار ما لم يتم ضمان سلامتهم وحقوقهم، لكن هذا الوضع بدأ يثير استياء بنجلاديش.

وتعرضت بنجلاديش لانتقادات بسبب سجلها في مجال حقوق الإنسان في ظل حكومة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة التي من المقرر أن تلتقي بها باشليه خلال زيارتها.

ووصلت باشليه إلى دكا الأحد، بحسب وزارة الخارجية، على أن تزور مخيمات الروهينجا الاثنين.

وحضّت 9 منظمات حقوقية، باشليه على "الدعوة علناً إلى وضع حد فوري للانتهاكات الجسيمة، وبخاصة الإعدامات خارج نطاق القضاء، والتعذيب، والاختفاء القسري" في بنجلاديش.

وتنفي الحكومة هذه الاتهامات وأعلنت قبل زيارة باشليه أنها ستظهر "جهودها الصادقة لحماية وتعزيز حقوق الإنسان للسكان".

وأكدت دكا أن "بنجلاديش تأمل بأن تتمكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان من أن ترى بنفسها أن البلاد تحقق معجزات للحفاظ على مسار تطورها، من خلال دمج حقوق الإنسان فيه".

ومن المقرر أن تغادر باشليه (70 عاماً)، الرئيسة السابقة لتشيلي، منصبها نهاية الشهر الجاري.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.