Open toolbar

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الرياض - 8 مارس 2022 - witter.com/spagov

شارك القصة
Resize text
دبي-

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، إلى العاصمة السعودية الرياض في زيارة رسمية للمملكة، حيث كان في استقباله ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقدمت الطائرات السعودية استعراضاً جوياً رسمت خلاله ألوان العلم المصري ترحيباً بوصول السيسي إلى المملكة.

والتقى السيسي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حيث أقيمت له مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف حسبما أفاد المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي.

ورافق السيسي، وفداً ضم وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية اللواء أحمد محمد علي، ورئيس جهاز المخابرات اللواء عباس كامل، ومدير رئيس الجمهورية اللواء محسن علي، ورئيس الحرس الجمهوري اللواء مصطفى شوكت حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

الملك سلمان يشيد بالدور المصري

وشهد اللقاء مباحثات منفردة بين السيسي والملك سلمان، تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث أعرب الملك سلمان عن ترحيب المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً بزيارة السيسي، مؤكداً ما تتسم به العلاقات المصرية السعودية من "تميز وخصوصية" بحسب بيان عن الرئاسة المصرية.

كما أشاد الملك سلمان، بـ"دور مصر المحوري في المنطقة العربية، وجهودها الحثيثة لمساندة ودعم الدول العربية والخليجية على وجه الخصوص، وذلك كركيزة أساسية لصون الأمن والاستقرار في الوطن العربي".

وأعرب العاهل السعودي عن تقديره لدعم مصر للسعودية في مختلف القضايا، ولإسهامات أبنائها في العديد من القطاعات ودورهم في تحقيق التنمية بالسعودية، مؤكداً "حرص السعودية على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على جميع المستويات، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين".

"أمن الخليج من أمن مصر"

من جانبه، أعرب السيسي، عن تقديره للعاهل السعودي، مؤكداً ما يجمع الشعبين المصري والسعودي من "روابط أخوة ومودة وتاريخ مشترك ومصير واحد"، ومعرباً عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع السعودية في جميع المجالات.

كما شدد السيسي، علي أهمية مواصلة العمل على توحيد الصف العربي وتضامنه لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة العربية، ومؤكداً عدم سماح مصر بـ"المساس بأمن واستقرار أشقائها في دول الخليج، وأن أمن الخليج يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن مصر".

وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية، أن المباحثات المصرية السعودية، تطرقت إلى سبل تعزيز أطر العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين مصر والسعودية.

كما جرى التأكيد على أهمية دعم التعاون وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، خاصةً "على الصعيد العسكري والأمني"، إلى جانب التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية، وذلك بهدف تحقيق الاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

كما تم مناقشة مستجدات عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضى تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.

مذكرة تفاهم لإقامة "حوار مالي رفيع" 

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) الثلاثاء بأن مجلس الوزراء قرر التباحث مع الجانب المصري حول مشروع مذكرة تفاهم بين وزارتي المالية في البلدين بشأن "إقامة حوار مالي رفيع المستوى".

ولم تعط الوكالة على الفور مزيداً من التفاصيل.

لقاء بشرم الشيخ

والتقى السيسي وولي العهد السعودي، في يونيو الماضي، في منتجع شرم الشيخ على ساحل البحر الأحمر بجنوب سيناء، حيث بحثا تطوير العلاقات الثنائية، القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك. 

وأكد الرئيس المصري، حينها أن اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات المشتركة بين البلدين، مشيراً إلى أن "الرؤى توافقت بيننا حول القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك". 

آلية تعاون سياسي

وفي ديسمبر الماضي، زار وزير الخارجية المصري سامح شكري العاصمة السعودية الرياض، لتدشين "آلية التشاور السياسي" بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي "تجاه التحديات المُشتركة التي تواجه المنطقة العربية وما يقتضيه من توحيد الصف"، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية حينها، إن "تدشين آلية التشاور السياسي المصري الخليجي يأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المصرية الخليجية الراسخة، وما تتسم به من عمق ومتانة على مختلف المستويات".

وأضاف حافظ أن "الآلية تعكس حرص الجانبين على دورية التنسيق والتشاور بينهما، لاسيما تجاه التحديات المُشتركة التي تواجه المنطقة العربية، وما يقتضيه ذلك من توحيد الصف".

اقرأ ايضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.