Open toolbar

شعار أمازون في المركز اللوجستي للشركة قرب باريس- 7 ديسمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيويورك-

بدأت شركة "أمازون" ملاحقة قضائية بحق أكثر من 11 ألف شخص مرتبط بمجموعات محادثة عبر فيسبوك يبيعون أو يشترون تقييمات مزيفة لمنتجات تباع على منصة التجارة الإلكترونية العملاقة.

وبينت وثيقة قُدمت أمام محكمة مدنية في مقاطعة كينج التي تتبع لها مدينة سياتل (شمال غرب) بالولايات المتحدة حيث مقر "أمازون"، أن المجموعة تعتزم الاستفادة من هذا المسار القضائي لكشف هوية المستخدمين الضالعين في هذه الممارسات، والذين لا تُكشف هوياتهم على الملأ.

وهؤلاء هم صانعو محتوى ومشرفون ومديرون لمجموعات محادثة خاصة في أكثر الأحيان، مخصصة لبيع وشراء تقييمات مزيفة بتمويل من شركات تبيع منتجاتها على "أمازون".

ومن بين المنتجات المزورة الأكثر طلباً، شعار "تقييمات تحققت منها (أمازون)" الذي تمنحه المنصة لتقييمات يكتبها مستخدمون تثبتت من صحة شرائهم للمنتج.

وبينت الوثيقة القضائية التي اطلعت عليها وكالة "فرانس برس"، أن مستخدمي الإنترنت الذين يوافقون على نشر آراء وهمية باسمهم الشخصي يتقاضون الأموال أو يسترجعون النقود التي دفعوها في مقابل المشتريات.

وتحدثت "أمازون" خصوصاً عن مجموعة ضمت في مرحلة معينة 43 ألف عضو.

ورداً على أسئلة وكالة "فرانس برس"، أشارت فيسبوك غير المستهدفة مباشرة بالمسار القضائي، إلى أنها سحبت من شبكتها "أكثرية" المجموعات المذكورة في الدعوى القضائية التي أقامتها "أمازون".

وقالت ناطقة باسم فيسبوك إن "المجموعات التي تستعين أو تشجع على نشر تقييمات مزيفة تنتهك قواعدنا وسيكون مصيرها الحجب" عن الشبكة.

وأضافت: "نتعاون مع أمازون في هذا الموضوع وسنواصل العمل مع القطاع لمعالجة مشكلة البريد غير المرغوب به والآراء المزيفة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.