Open toolbar

منظر جوي لمحطة فوكوشيما للطاقة النووية - 17 مارس 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
طوكيو -

قالت المحكمة العليا في اليابان، الجمعة، إن الحكومة ليست ملزمة بدفع تعويضات يطالب بها أشخاص دُمرت حياتهم جراء كارثة فوكوشيما النووية، وهو أول حكم من نوعه في سلسلة من القضايا المماثلة.

واجتاحت موجات مد عالية (تسونامي)، نتجت عن زلزال بلغت قوته تسع درجات قبالة الساحل الشمالي الشرقي لليابان في 11 مارس 2011، محطة "فوكوشيما دايتشي" للطاقة النووية التابعة لشركة كهرباء طوكيو (تيبكو)، مما تسبب في أسوأ كارثة نووية منذ كارثة تشرنوبيل، وأُجبر مئات الآلاف على ترك منازلهم.

وطالب المدعون بتعويضات من "تيبكو" والدولة اليابانية في عدة دعاوى قضائية جماعية. وأيدت المحكمة العليا في مارس حكماً يقضي بأن تدفع "تيبكو" تعويضات قيمتها 1.4 مليار ين لحوالي 3700 شخص.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني هيروكازو ماتسونو: "بغض النظر عن الحكم، سنبقى إلى جوار المتضررين من الكارثة، وسنواصل بذل قصارى جهدنا لإعادة إعمار فوكوشيما وإحيائها".

وأُجبر نحو 470 ألفاً على ترك منازلهم في الأيام الأولى بعد وقوع الكارثة، وما زال عشرات الآلاف غير قادرين على العودة حتى الآن.

وانقسمت المحاكم الأدنى درجة حول مدى مسؤولية الحكومة عن توقع الكارثة وإصدار أمر لتيبكو باتخاذ خطوات لمنعها.

اقرأ أكثر:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.