Open toolbar

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت يحمل طفلاً جاء ضمن مهاجرين يهود من أوكرانيا إلى إسرائيل. 6 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القدس-

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادرها، إن الوساطة التي يجريها رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بين روسيا وأوكرانيا بدأت تؤتي ثمارها، وإنه تم رصد نوع من التقارب بين الجانبين، رغم عدم ظهور أي بوادر على ذلك بشكل رسمي.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن مسؤولين إسرائيليين أعربوا عن بعض التفاؤل بما لمسوه من نتائج الوساطة الإسرائيلية لإنهاء الحرب في أوروبا.

ونقلت الصحيفة عن هؤلاء المسؤولين الذين لم تكشف عن هويتهم، واكتفت بالقول إنهم "مطلعون على كواليس الوساطة الإسرائيلية"، قولهم إن تخفيفاً على مواقف الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فلاديمير زيلينسكي، طرأ.

ونقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن مصادر بدائرة المساعدين المقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، وصفها المفاوضات الجارية بين روسيا وأوكرانيا، بوساطة إسرائيلية، بأنها "في غاية الجدية".

وقالت المصادر الإسرائيلية إن الكرة الآن بملعب الرئيس الأوكراني زيلينسكي، بعد نقل اقتراح روسي "أخير" يقضي وفق معلومات نشرتها صحيفة "معاريف"، بـ"التنازل عن منطقة دونباس والاعتراف بالانفصاليين الروس في أوكرانيا، والالتزام بعدم الانضمام لحلف الناتو، والتنازل عن جزء من الجيش، والإعلان عن حيادية أوكرانيا.

وكان انتظار رد زيلينسكي هو سبب إبطاء وتيرة العملية العسكرية الروسية، وفق الصحيفة، التي قالت إن "الموافقة على الشروط ستبقي أوكرانيا منقوصة، غير أن رفض الاقتراح قد يقضي نهائياً عليها".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" تفاصيل مطابقة عن مصادر "مطلعة" على مطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقالت إن "الاقتراحات الروسية لا تعني استسلام أوكرانيا تماماً، لكنها دون أدنى شك، اقتراحات صعبة القبول على الأوكرانيين، وعلى أي حال، في ما إذا تم التوصل إلى اتفاق، فلن يكون اتفاقاً سهلاً، ولن يحظى بشعبية وسط الأوكرانيين".

وحذرت المصادر من أن "المفاوضات تقترب من نقطة اللا عودة، التي بعدها لن تكون هناك فرصة للتوصل لأي تفاهمات لوقف إطلاق النار"، محذرين أيضاً من أن مطالب بوتين "اليوم" لن تكون شبيهة لمطالبه في "الغد"، إذا لم تصل الاتصالات الجارية إلى اتفاق.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن الكرملين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بحث هاتفياً مع الرئيس الروسي، مختلف جوانب الأوضاع عقب العملية العسكرية التي أطلقتها روسيا في أوكرانيا.

وأضافت أن بوتين طرح خلال الاتصال رؤيته بشأن "الجولة الثالثة من المفاوضات بين وفد روسيا وممثلين للسلطات الأوكرانية التي جرت في بيلاروسيا في السابع من مارس الجاري".

"نقل الأفكار"

ولم تقترح إسرائيل أفكاراً خاصة بها خلال الفترة الماضية وإنما اكتفت، بحسب "يديعوت أحرونوت" بنقل بعض الأفكار، التي تم تداولها في الغرب بالإضافة إلى محاولة فهم حقيقة مطالب الرئيس الروسي والمساحة المتاحة للتفاوض في المطالب الروسية.

في غضون ذلك، أصدر الكرملين بياناً أوضح فيه ما كان يعتبر "نزع عسكرة" لأوكرانيا، وهو أحد الأهداف التي حددتها روسيا للحرب. وفقًا للكرملين، لا تنوي روسيا المطالبة بنزع سلاح أوكرانيا ككل، ولكن فقط في المناطق المتنازع عليها، خاصة دونباس.

في المقابل، قال الرئيس الأوكراني في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي" الإخبارية: "فقدت الاهتمام بقضية الانضمام لحلف الناتو بعد أن أدركت أن الناتو غير مستعد لقبول أوكرانيا"، وهو ما يعد بنظر البعض نوعاً من القبول بأحد مطالب بوتين المهمة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الشعور السائد في إسرائيل أن بوتين يعرف بالتأكيد ما سيفعله في جميع أنواع السيناريوهات، التي يمكن أن تحدث، فلا يبدو مرتبكاً أو متفاجئاً أو مذعوراً، بل على العكس يبدو واثقاً جداً ويعرف ما يريد.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.