Open toolbar

لاعبو المجر يحتفلون بعد التسجيل في مرمى إنجلترا في دوري الأمم الأوروبية - 4 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بودابست-

هز دومينيك سوبوسلاي الشباك من ركلة جزاء في الشوط الثاني ليمنح المجر فوزاً مفاجئاً 1-0 على إنجلترا في دوري الأمم الأوروبية، وهو الانتصار الأول للمجر على إنجلترا في 60 عاماً.

وكانت المجر الطرف الأفضل أمام فريق المدرب جاريث ساوثجيت الذي يستعد للمشاركة في كأس العالم في قطر نهاية العام الحالي، وكان الفريق الضيف محظوظاً بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل.

وأتى ضغط المجر ثماره عندما نفذ سوبوسلاي ركلة جزاء بنجاح في الدقيقة 66 بعد سقوط تسولت ناجي عقب تدخل من ريس جيمس مدافع تشيلسي.

وحاولت إنجلترا إدراك التعادل لكنها لم تصنع فرصة خطيرة للتسجيل، لتبدأ مشوارها في البطولة بشكل مخيب وذلك قبل مواجهة ألمانيا في المباراة المقبلة يوم الثلاثاء في المجموعة الثالثة التي تضم إيطاليا أيضاً.

وتعرض لاعبو منتخب إنجلترا لصيحات استهجان من مشجعي المجر خلال الجثو على الركبة في لقطة لمكافحة العنصرية قبل المباراة.

وكان من المفترض أن تلعب المجر على أرضها مع إنجلترا خلف الأبواب المغلقة بعد عقوبة من كل من الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) بسبب تكرار التصرف بشكل عنصري خلال آخر زيارة للمنتخب الإنجليزي إلى بودابست في سبتمبر.

لكن الاتحاد المجري قال الشهر الماضي إنه سيسمح بحضور الأطفال المباراة في ملعب بوشكاش أرينا. ووفقاً للوائح الاتحاد الأوروبي، يسمح للأطفال حتى سن 14 عاماً من المدارس وأكاديميات كرة القدم بالحضور إلى المباراة دون مقابل بشرط اصطحابهم من شخص بالغ.

وهذا يعني السماح بحضور حوالي 40 ألف شخص للمباراة، أغلبهم من الأطفال، وبعد النشيد الوطني للبلدين، جثا لاعبو إنجلترا على ركبهم في تصرف تسبب في إطلاق صيحات الاستهجان من المدرجات.

وكان جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا قد قال إنه "مندهش" من السماح لعدد كبير من المشجعين بحضور المباراة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.