Open toolbar
جهود مصرية للتنسيق بين الأطراف الليبية بشأن المرحلة الانتقالية وإجراء الانتخابات
العودة العودة

جهود مصرية للتنسيق بين الأطراف الليبية بشأن المرحلة الانتقالية وإجراء الانتخابات

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح والقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، 14 سبتمبر 2021 - facebook/Egy.Pres.Spokesman

شارك القصة
Resize text
القاهرة/ دبي-

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، مع رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، وقائد القوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، آخر التطورات على الساحة الليبية، باعتبارها جزءاً من استقرار مصر.

وذكرت الرئاسة المصرية في بيان على فيسبوك أن السيسي أكد مواصلة بلاده جهودها للتنسيق مع الأطراف الليبية خلال الفترة القادمة، لضمان وحدة وتماسك المؤسسات الوطنية الليبية، وصولاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المنتظرة بنهاية العام الجاري.

وأشار البيان إلى حرص مصر على "منع التدخلات الخارجية التي تهدف بالأساس إلى تنفيذ أجنداتها الخاصة على حساب الشعب الليبي"، مع تجديد الدعوة إلى "إخراج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية".

اتساق المواقف 

وثمّن السيسي، وفق البيان، ما وصفه بـ"حرص القادة الليبيين على إنفاذ إرادة الشعب الليبي وصون مصالحه الوطنية، بهدف استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا وسيادة ووحدة أراضيها".

ونقل بيان المتحدث باسم الرئاسة المصرية، عن المسؤولين الليبيين، تقديرهما للدور المصري منذ اندلاع الأزمة حتى الآن، والمساهمة في توحيد الجيش الوطني الليبي.

وأشار القادة الليبيون إلى اتساق مواقفهما مع المنظور المصري لإدارة المرحلة الانتقالية الليبية، خاصةً ما يتعلق بضرورة ضمان تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية قبل نهاية العام الجاري، بالتوازي مع تعزيز المسار الأمني.

ولفت المسؤولان الليبيان إلى "إلزام الجهات الأجنبية بإخراج العناصر المرتزقة من داخل الأراضي الليبية، حتى تتمكن المؤسسات الأمنية الليبية من الاضطلاع بمسؤوليتها ومهامها، وهو الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تعزيز جهود استعادة الأمن والاستقرار في سائر أنحاء ليبيا".

مذكرات تفاهم

وفي السياق ذاته، أفادت قناة "فبراير" الليبية، الثلاثاء، نقلاً عن الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة، بقوله إن رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، سيتوجه إلى مصر، الأربعاء، في زيارة رسمية، يبحث خلالها قضايا عالقة بين البلدين.


وأضاف حمودة في تصريحات للقناة الليبية أنه "من المقرر أن تشهد زيارة الدبيبة للقاهرة إبرام اتفاقيات وعدد من مذكرات التفاهم مع اللجنة العليا الليبية المصرية".

وأشار إلى أن جدول أعمال رئيس الحكومة "لا يتضمن لقاء مع قائد الجيش الليبي خليفة حفتر أو رئيس مجلس النواب عقيلة صالح".

تعزيز العلاقات 

وكان رئيس الحكومة الليبية، استقبل في طرابلس في منتصف يونيو رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، وبحث معه سبل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين والتعاون في مختلف المجالات.

وقال المكتب الإعلامي للدبيبة، في بيان، إن كامل أطلع الدبيبة على نتائج زيارة الوفد المصري لطرابلس في مايو، وآلية التنسيق بشأن تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، لافتاً إلى "الدور الإيجابي لمصر لتعزيز المصالحة بين الأطراف الليبية، بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة".

ووفقاً للبيان، فقد جرى التنسيق حينها لزيارة رئيس حكومة الوحدة الوطنية إلى مصر من أجل "تفعيل اللجنة المشتركة العليا الليبية المصرية، واستكمال ما تم الاتفاق عليه في جميع المجالات".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.