Open toolbar
بولندا تُعيد 200 مهاجر إلى بيلاروسيا بعد عبورهم الحدود
العودة العودة

بولندا تُعيد 200 مهاجر إلى بيلاروسيا بعد عبورهم الحدود

مهاجرون متجمعون أثناء تساقط الثلوج بالقرب من الحدود البيلاروسية البولندية - 23 نوفمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال حرس الحدود البولندي، الخميس، إن مجموعة تضم نحو 200 مهاجر حاولت عبور السياج من جهة بيلاروسيا مساء الأربعاء، مشيراً إلى أنه استطاع إيقاف المهاجرين وإعادتهم من حيث جاؤوا.

وبحسب ما نقلت "رويترز"، فقد وقع الحادث قرب قرية جزيريمتشا، وقالت المتحدثة باسم حرس الحدود آنا ميشالسكا، إنهم "كانوا يحاولون اختراق الحدود، مهاجمة الحدود.. كانوا يرمون أغصان الشجر والحجارة، وأوقفت قواتنا محاولاتهم".

ويُعد الحادث أحد المواجهات اليومية لمجموعات المهاجرين أمام جنود بيلاروسيا والقوات البولندية، التي يقول الاتحاد الأوروبي إنها جزء من "حرب مختلطة"، دبرتها مينسك لزعزعة استقرار التكتل والرد على العقوبات.

وأضافت ميشالسكا أن المهاجرين قاموا بتسوية جزء من السياج بالأرض باستخدام جذوع الأشجار في محاولتهم العبور، مشيرةً إلى أنه تم نقل 5 مهاجرين إلى المستشفى بسبب تعرضهم للإجهاد.

تعليق الرحلات إلى مينسك

امتداد أزمة الهجرة غير الشرعية بين بولندا وبيلاروسيا، وصلت إلى الدول التي يسافر منها أو عبرها الراغبون بالوصول إلى أوروبا، حيث طلب وزير السياحة اللبناني من وكالات السياحة والسفر وقف الترويج لبيلاروسيا كوجهة سياحية، في محاولة للحدّ من انطلاق مسافرين من مطار بيروت باتجاه مينسك.

وقال الوزير وليد نصار في تعميم نشرته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام: "بسبب تفاقم الأوضاع على الحدود البيلاروسية والبولندية جراء توافد مهاجرين بصفة سواح من منطقة الشرق الأوسط وحيث إن البعض يعتمدون مطار رفيق الحريري الدولي كنقطة انطلاق عبر طيران "بيلافيا"، يُطلب من كل وكالات السياحة والسفر عدم الترويج لبيلاروسيا كوجهة سياحية".

ويستخدم لبنانيون وسوريون وعراقيون، من بين جنسيات أخرى، مطار رفيق الحريري للتوجه إلى بيلاروس.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر طلب عدم الكشف عن هويته، أن سلطات المطار بدأت منذ الشهر الماضي منع العراقيين الوافدين إلى بيروت، من التوجه على متن رحلات للخطوط البيلاروسية. كما باتت "أكثر تشدداً" إزاء المسافرين اللبنانيين والسوريين المقيمين في لبنان باتجاه مينسك.

وفي سوريا المجاورة، أعلنت شركة "أجنحة الشام"، خطوط الطيران السورية الخاصة الوحيدة التي تتجه إلى بيلاروسيا، في 13 نوفمبر الحالي تعليق رحلاتها إلى مطار مينسك، في محاولة للحدّ من تدفق المهاجرين مع صعوبة التمييز بينهم وبين المسافرين العاديين.

واشنطن تدعم بولندا

وأعلنت واشنطن دعمها لمينسك بشأن أزمة المهاجرين، إذ أكد مستشار الأمن القومي جاك سوليفان لنظيره البولندي الأربعاء، تأييد الولايات المتحدة "القوي" لبولندا في الأزمة مع بيلاروسيا.

وفي اتصال هاتفي بين سوليفان ومدير مكتب الأمن القومي البولندي بافل سولوتش، أكد مساعد الرئيس الأميركي جو بايدن "التعاون الثنائي القوي في قضايا الدفاع"، ورحب بالجهود المبذولة لتعزيز الموقف الردعي لحلف شمال الأطلسي، وفق البيان.

انتهاكات لحقوق الإنسان

منظمة "هيومن رايتس ووتش" أعلنت  أن كلاً من بيلاروسيا وبولندا ارتكبت "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان"، حيال مهاجرين وطالبي لجوء على الحدود بين البلدين.

وبحسب تقرير المنظمة، فإن الحكومتين "ملزمتان بمنع سقوط وفيات جديدة، عبر تأمين وصول إنساني منتظم للأشخاص العالقين على الحدود"،  وذكرت شهادات لمهاجرين على الحدود أنهم "دُفعوا، بعنف أحياناً، من جانب حرس الحدود البولنديين".

واعتبرت المنظمة أن هذا التصدي "ينتهك حقّ اللجوء المنصوص عليه في القانون الأوروبي"، داعيةً الاتحاد الأوروبي إلى "بدء إظهار تضامن مع الضحايا على الحدود من الجانبين، الذين يعانون ويموتون".

وفي بيلاروسيا، أكدت المنظمة أن "العنف والمعاملة غير الإنسانية والمهينة، وكذلك الضغط (الذي يمارسه) حرس الحدود البيلاروسي كانت أموراً شائعة".

وأضافت أن هذه المعاملة كان يمكن أن "تشكل في بعض الحالات (أعمال تعذيب)، في انتهاك للالتزامات القانونية الدولية لبيلاروس".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.