Open toolbar

لاعبو تشيلسي يحتفلون بعد التسجيل في مرمى ميدلزبه

شارك القصة
Resize text
ميدلزبره-

واصل تشيلسي الابتعاد عن مشاكله خارج الملعب وقدم عرضاً قوياً ليبلغ نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بالفوز 2-0 على ميدلزبره صاحب الأرض.

وسجل تشيلسي في الشوط الأول عن طريق روميلو لوكاكو وحكيم زياش لينهي مغامرة ميدلزبره، المنتمي لدوري الدرجة الثانية والذي أطاح في الدورين السابقين بمانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير.

وقابل لوكاكو كرة عرضية منخفضة من ميسون ماونت بعد 15 دقيقة وافتتح التسجيل، وأضاف زياش الهدف الثاني بعد 16 دقيقة أخرى.

وحظي ميدلزبره بدعم هائل من المشجعين لكنه لم يظهر أي مؤشرات على إمكانية خلق المشاكل لبطل أوروبا.

ويعمل تشيلسي، الذي تلقى عدة عروض للاستحواذ على النادي، برخصة خاصة من الحكومة البريطانية بعد فرض عقوبات على المالك الروسي رومان أبراموفيتش عقب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ويعاني تشيلسي من قيود تتعلق ببيع التذاكر بسبب هذا الأمر، ما تسبب في حضور عدد قليل من المشجعين، لكن في النهاية كان بوسعهم الاحتفال بالوصول إلى قبل النهائي للمرة الخامسة في 6 مواسم.

ومنذ إعلان أبراموفيتش عرض النادي للبيع في الثاني من مارس، بعد 19 عاماً من النجاح وحصد الألقاب، كان الفريق عملياً كما جرت العادة داخل أرض الملعب ولم يتأثر بشكل سلبي.

وفاز تشيلسي في مبارياته الست منذ ذلك الحين، وجاء أحدث انتصار بعد يوم واحد من انتهاء مهلة التقدم بعروض لشراء النادي.

ورغم هذا الأمر، حافظ توماس توخيل مدرب تشيلسي على تركيزه للفوز بالمباريات وعلى أداء اللاعبين.

وقال المدرب الألماني "تحلينا بتركيز كبير ولعبنا بجدية كبيرة. لقد أظهرنا جودتنا في اللحظات الحاسمة".

وأضاف "بذلنا مجهودا ضخماً ولم نترك للمنافس أي فرص للتقدم بعد تسجيل هدفين. هذا فوز مستحق".

وتعرض تشيلسي لانتقادات الأسبوع الماضي بعدما طلب في البداية إقامة المباراة دون حضور مشجعين لضمان "النزاهة الرياضية" في ظل فرض قيود على بيع التذاكر لمشجعيه، وتراجع تشيلسي عن الطلب لاحقاً.

وهذه أول هزيمة لميدلزبره على أرضه في عشر مباريات في كل المسابقات، وسيعود تركيزه الآن على الصعود من الدرجة الثانية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.