Open toolbar

أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط خلال مؤتمر صحافي في بيروت - سبتمبر 2021. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

 قال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية الخميس إن حالات الإصابة بكوفيد-19 ارتفعت بنسبة 89% في منطقة شرق البحر المتوسط في الأسبوع الأول من يناير، مقارنة بالأسبوع السابق لكن الوفيات انخفضت بنسبة 13%.

وذكر أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أنه من بين 22 دولة بالمنطقة معظمها دول شرق أوسطية، سجلت 15 دولة حالات إصابة بمحتور كورونا "أوميكرون".

وأشار المسؤول الإقليمي في المنظمة الأممية، إلى أن 6 دول في المنطقة قامت بتطعيم أقل من 10% من سكانها.

متحور (HIU) 

من جانبه، قال ريتشارد برينان، مدير الطوارئ الصحية  في مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط، إن المنظمة العالمية "تراقب متحور (HIU) الجديد"، الذي رُصد في فرنسا.

وأوضح أنه حتى الآن "لا توجد دلائل على أن (المتحور الجديد) أسرع انتشاراً أو أنه مقاوم للقاحات".

وفي وقت سابق من يناير الجاري، قالت منظمة الصحة العالمية، إن المتحور IHU الذي تم رصده في جنوب فرنسا نهاية نوفمبر الماضي "لم يشكل أي تهديد"، مشددة على أن أي متحور جديد يشكل تهديداً خطيراً، تقوم بالإعلان عنه بشكل فوري.

ووفقاً لباحثين من المعهد المتوسطي للأمراض المعدية في مرسيليا، فإنه تم تطعيم أول مريض أصيب بهذا المتحور، وكان عائداً من الكاميرون في أواخر ديسمبر، لينتبهوا بعدها للطفرات غير النمطية من الفيروس.  

وكتب الباحثون في ورقتهم البحثية، التي لم تخضع لمراجعة الأقران بعد، أنه "من السابق لأوانه التكهن بالسمات الفيروسية أو الوبائية أو الإكلينيكية للمتحور الجديد، استناداً إلى حالات الإصابة الـ 12 التي رُصدت". 

وذكرت الورقة البحثية أن هذه السلالة تملك 46 طفرة، ما جعلهم يعتقدون أنها أكثر مقاومة للقاحات ومعدية بشكل أكبر من الفيروس الأصلي.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.