Open toolbar
دور العرض المصرية تراهن على انفراجة في القطاع بعد زيادة نسبة الإشغال
العودة العودة

دور العرض المصرية تراهن على انفراجة في القطاع بعد زيادة نسبة الإشغال

دار للسينما مغلقة في القاهرة خلال عيد الفطر بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا، 24 مايو 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تراهن دور العرض المصرية على قرار زيادة نسبة إشغال صالات السينما والمسارح، والذي أقرته الحكومة المصرية الأحد، لتحقيق إيرادات أعلى تعيد تحريك مياه القطاع الراكدة بسبب فيروس كورونا.

وقررت الحكومة المصرية، الأحد، زيادة نسبة إشغال صالات السينما والمسارح 70% بدلاً من 50%، وذلك قبل أيام من بدء موسم أفلام عيد الأضحى، وكذلك طرح أفلام جديدة مثل "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" لكريم عبد العزيز، و"العارف" لأحمد عز، و"النمس والإنس" لمحمد هنيدي، بعد تأجيلها أكثر من مرة بسبب حالة الاضطراب في القطاع نتيجة فيروس كورونا.

ويُعرض في السينمات المصرية حالياً 5 أعمال فقط، هي "مش أنا" لتامر حسني، و"أحمد نوتردام" لرامز جلال، و"ماما حامل" لليلى علوي، و"ديدو" لكريم فهمي، و"ثانية واحدة" لدينا الشربيني.

أرباح منخفضة

وشدد المنتج هشام عبد الخالق، في حديثه لـ"الشرق"، على أن قرار زيادة الطاقة الاستيعابية بنسبة 70% "سيعود بالنفع على صنّاع السينما وسيحرك المياه الراكدة قليلًا"، قائلًا لـ"الشرق" إن "نسبة الأرباح لا تزال منخفضة بالنسبة للمنتجين".

وأعرب عن أمله بعودة الحياة مرة أخرى كما كانت قبل انتشار الفيروس، وعودة السينمات والمسارح للعمل بكامل طاقتها، وهو ما يُسهم في إنتاج أفلام قوية بميزانيات عالية.

خطوة إيجابية

واعتبر المنتج والموزع غابي خوري قرار الحكومة المصرية الأخير "خطوة إيجابية"، مؤكداً لـ"الشرق" أنه "سيحمّس قليلاً المنتجين لطرح أعمالهم"، متوقعاً أن "نرى أفلاماً كثيرة في السينمات خلال الفترة المقبلة".

وتابع أن "تلك الزيادة ستؤثر في حجم الإيرادات، وموسم عيد الأضحى سيكون التجربة".

زيادة حجم الإيرادات

وقال الموزع محمد الدفراوي، لـ"الشرق"، إن "زيادة الأعداد تصب بالفعل في مصلحة دور العرض والمنتجين، وتحمّسهم على طرح المزيد من الأعمال خلال الفترة المقبلة".

وشدد على ضرورة التزام الجمهور بالإجراءات الاحترازية داخل دور العرض حتى تمر هذه الفترة بسلام، وتعود صالات السينما إلى العمل بنسبة 100%.

وفي ما يتعلق بالمسارح، رأى إيهاب فهمي مدير المسرح القومي، في تصريح لـ"الشرق"، أن "زيادة نسبة الإشغال تعكس حالة الاطمئنان إلى أننا تجاوزنا مرحلة الخطر"، متابعاً: "هذا القرار مفيد جداً لصناعة الترفيه"، مؤكداً البدء بتنفيذه خلال موسم عيد الأضحى، مع المحافظة على التباعد الاجتماعي واتباع جميع الإجراءات الاحترازية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.