Open toolbar

المغني الكندي جاستن بيبر - AFP

شارك القصة
Resize text
نيويورك-

أعلن المغني الكندي جاستن بيبر الثلاثاء، أنه قرر مجدداً قطع جولته العالمية وإلغاء حفلات مقررة ضمنها بعدما كشف في يونيو الماضي، أنّه يعاني شللاً جزئياً في وجهه.

وكان النجم العالمي البالغ 28 عاماً أفاد في مقطع فيديو، نشره عبر حسابه في إنستجرام، في يونيو الماضي، أنه يعاني من متلازمة "رامسي-هانت"، وهي مرض عصبي نادر يؤدي إلى شلل في أحد جانبي الوجه، وهو ناجم عن عن إعادة تنشيط فيروس جدري الماء.

واضطر بيبر يومها إلى قطع جولته العالمية "جاستيس وورلد تور" لأسابيع عدة، قبل أن يعاود إحياء حفلات في أوروبا، وضمن مهرجان "روك إن ريو" البارز في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية أخيراً.

وكتب بيبر على حسابه عبر إنستجرام الثلاثاء: "في نهاية هذا الأسبوع أعطيت كل شيء للبرازيليين، لكن عندما غادرت المسرح كنت منهكاً وأدركت أن صحتي يجب أن تكون أولوية".

واضاف "لذا سآخذ استراحة من جولتي في الوقت الراهن، ستسير الأمور على ما يرام لكنني بحاجة إلى الراحة لأشعر بتحسن".  ولم يشر إلى موعد محدد لمعاودة حفلاته التي كان من المقرر أن تستمر إلى مارس المقبل.

وكانت "جاستيس وورلد تور" توقفت فجأة في يونيو الماضي بنيويورك، وألغى عدداً من الحفلات التي كانت مقررة ضمنها في الولايات المتحدة وكندا، وسبق لبيبر أن أرجأ جولته الموسيقية مرتين بسبب جائحة كوفيد-19.

وكان جاستن بيبر مرشحاً في 8 فئات لجوائز "جرامي" الموسيقية التي أقيمت في أبريل الماضي، لكنه لم يفز في أيّ منها، علماً أنه حصل على اثنتين من هذه الجوائز طوال مسيرته الفنية.

وتؤدي متلازمة "رامسي هانت" إلى طفح جلدي يصيب الأذن أو الفم يضاف إلى شلل العصب الوجهي.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.