Open toolbar

نمر يسير عبر العشب (صورة تعبيرية ) - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيودلهي-

أنقذت امرأة هندية نفسها وابنها الرضيع (15 شهراً) من براثن نمر واجهته بيديها العاريتين، وفق ما أفاد، الأربعاء، مسؤول في سلطات ولاية ماديا براديش بوسط الهند.

وقال المسؤول المحلي سانجيف شريفاستافا لوكالة "فرانس برس"، إن نمراً يُعتقد أنه ضل طريقه من محمية باندهافجار انقضّ على أرشانا شوداري، بُعَيد مغادرتها منزلها مساء الأحد مع طفلها البالغ سنة و3 أشهر.

وأضاف أن النمر المهاجم كان يهمّ بعضّ رأس الطفل عندما تدخلت الأم في اللحظة الأخيرة.

وواصل النمر هجومه على الأم ونجلها حتى هبّ عدد من سكّان القرية لنجدتهما، بعدما سمعوا صرخات الاستغاثة التي أطلقتها الأم، فما كان من الحيوان إلا أن ولّى هارباً إلى الغابة.

وأصيبت الأم بثقب في الرئتين وبجروح في بطنها، فيما أصيب الصبي الصغير بجروح في رأسه تركتها أنياب الحيوان.

وأشار شريفاستافا إلى أن المرأة "أُدخلت المستشفى وتجاوزت مرحلة الخطر وباتت في طور التعافي"، في حين أن "الطفل بصحة جيدة أيضاً".

وأفادت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أن عملية نفذت لمساعدة النمر على العودة إلى المكان الذي أتى منه، وطُلب من سكان المنطقة عدم الخروج من منازلهم ليلاً.

وتشهد الاحتكاكات بين الحيوانات البرية والبشر تزايداً في كل أنحاء جنوب آسيا، بفعل توسع المدن على حساب الغابات.

ولقيَ نحو 225 شخصاً مصرعهم في هجمات شنتها نمور بين عامي 2014 و 2019 في الهند، وفقاً للإحصاءات الحكومية.

وفي المقابل، سقط أكثر من 200 نمر بين 2012 و2018 على أيدي صيادين أو صعقاً بالكهرباء، بحسب البيانات.

وتعيش في الهند نحو 70% من النمور في العالم، وقد بلغ عدد هذه الحيوانات في الدولة الآسيوية 2967 عام 2018.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.