Open toolbar

مقاتلة من طراز "F 35" خلال اختبار في ميريلاند - 8 أغسطس 2012 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفادت مجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية بأن قرار الولايات المتحدة نشر مزيد من مقاتلات الشبح الأميركية من طراز "F 35" في أوروبا جاء بهدف تقوية الجناح الشرقي للقارة، وتحقيق التفوق الجوي على روسيا.

وتدفع الولايات المتحدة بشكل قوي لتعزيز الردع ضد روسيا في أوروبا، إذ أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن إنشاء مقر دائم جديد للجيش الأميركي في بولندا، وزيادة المدمرات البحرية الأميركية في روتا بإسبانيا، فضلاً عن إرسال سربين إضافيين من طائرات "F 35" إلى قاعدة "لاكنهيث" التابعة لسلاح الجو الملكي في المملكة المتحدة.

ونقلت "ناشيونال إنترست" في تقرير كتبه كريس أوزبورن وهو خبير سابق لدى مكتب البنتاجون الخاص بالاستحواذ واللوجستيات والتكنولوجيا، الاثنين، عن تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) يشرح بالتفصيل إعلان بايدن في قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مدريد أن "مقاتلات الجيل الخامس (التي سيتم إرسالها إلى القاعدة البريطانية) ستمثل إضافة جديدة للدعم الجوي لقوات الحلف في جميع أنحاء أوروبا". 

واعتبرت المجلة أن الزيادة في عدد طائرات "F 35" بجميع أنحاء أوروبا يمثل مساهمة كبيرة في تعزيز الردع ضد روسيا، إذ تمتلك الولايات المتحدة بالفعل هذه الطائرات في برلين، بينما تستعد وارسو لاستقبال مقاتلات الشبح هذه أيضاً، ومن المقرر أن تصبح ألمانيا وفنلندا وسويسرا عملاء لـ"F 35"، حيث ستنضم هذه الدول إلى قائمة الدول الأوروبية، والتي تشمل الدنمارك والنرويج وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة، المشاركة في البرنامج الخاص بهذه المقاتلات. 

تقوية الجناح الشرقي

وأشارت "ناشيونال إنترست" إلى أن العدد المتزايد من طائرات "F 35" المتصلة بالشبكة، والتي ستعمل في جميع أنحاء أوروبا، سيساعد في تقوية الجناح الشرقي للقارة، إذ أن وجودها في بولندا وألمانيا، على سبيل المثال، سيمكنهما من الوصول إلى المجال الجوي الروسي، كما يمكن أن تصل الطائرات المتمركزة في المملكة المتحدة إلى المجال الجوي الروسي بعد إعادة التزود بالوقود، وبالنظر إلى أنه عادةً ما يشتمل السرب على ما يتراوح بين 12 و 24 طائرة، فإن إضافة سربين يمثل زيادة كبيرة للغاية. 

وأشار التقرير إلى أن "التفوق الجوي" من العوامل المهمة الأخرى. وجاء في التقرير: "على سبيل المثال، ذكرت وكالة (تاس) الإخبارية الروسية، المملوكة للدولة، أنه لا يوجد حالياً سوى عدد قليل من طائرات الجيل الخامس من طراز (إس يو-57) قيد التشغيل، وبافتراض أن الأخيرة يمكنها منافسة مقاتلات (F 35)، وذلك على الرغم من عدم وجود مؤشرات واضحة على أنها تستطيع ذلك، فإنه لن يكون لدى روسيا ما يكفي منها لتحقيق التفوق الجوي". 

وذكرت المجلة أنه بالنظر لهذا السياق فإنه في أي صراع محتمل سيكون لدى حلف الناتو والولايات المتحدة أعداداً كبيرة من طائرات الجيل الخامس ضد قوة جوية روسية من الجيل الرابع، لافتة إلى أن القوات الجوية الأميركية، على سبيل المثال، لديها بالفعل أكثر من 300 طائرة من طراز "F 35 إيه"، كما يمكن للسفن الحربية إطلاق مقاتلات "F 35 بي" و"F 35 سي" من بحر البلطيق. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.