Open toolbar

شعار مهرجان الجونة السينمائي - Facebook/@ElGounaFilmFestival

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت إدارة مهرجان الجونة السينمائي في مصر، الأحد، تأجيل موعد الدورة السادسة إلى أجلٍ غير مسمى، بعد أن كان من المُقرر إقامتها في الفترة من 13 حتى 21 أكتوبر المُقبل.

وأرجعت إدارة المهرجان أسباب تأجيل الدورة المُرتقبة، في بيان، إلى "التحديات العالمية الحالية، والتي قد تعوق إضفاء الصبغة العالمية والإقليمية التي تسعى إدارة المهرجان لتحقيقها والتأكيد عليها منذ الدورة الأولى للمهرجان".

وقالت إدارة المهرجان إن "هذا القرار جاء حرصاً وإيماناً من إدارة المهرجان على تعزيز الدور الحيوي الذي يلعبه المهرجان على المستويين الفني والسياحي محلياً وعالمياً".

وأكدت أن "اللجنة المُنظمة للمهرجان ستُعلن عن الاستعدادات والمستجدات التي قد تطرأ على فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الجونة السينمائي بشكل دوري في الفترة المقبلة"، ومن المُقرر الإعلان عن الموعد الجديد لاحقاً.

وشهدت الساعات القليلة الماضية تداول أنباء عن إلغاء المهرجان بسبب أزمة مالية تواجهها إدارة المهرجان حالياً، بعد انسحاب عدد من الرعاة نتيجة الأزمة الاقتصادية، ما دفع المهرجان لإصدار بيان رسمي للإعلان عن المستجدات.

وكانت الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي قد واجهت أزماتٍ عدة، بداية من استقالة أمير رمسيس، المدير الفني لـ"الجونة السينمائي"، وكذلك الفنانة بشرى، مؤسس ومدير عمليات المهرجان.

كما أثار فيلم "ريش"، الذي شارك في الدورة الخامسة، جدلاً واسعاً وقت عرضه، حيث وُجهت له اتهامات بأنه يُسيء للدولة المصرية، لكون مُخرجه عمر الزهيري تعمد الإسراف في مشاهد الفقر، ما دفع بعض المُمثلين مثل شريف منير وأحمد رزق وأشرف عبد الباقي للخروج من القاعة بعد مرور نصف ساعة تقريباً من عرضه.

وأصدر مهرجان الجونة السينمائي بياناً صحافياً آنذاك حول تلك الأزمة، مؤكداً أن "المهرجان لم ولن يعرض أي فيلم بدون الحصول على التصاريح الرسمية، تأكيداً على أنه لا يحمل أي إساءة أو ضغينة في أي من عروضه المختلفة سواء داخل أو خارج المسابقة الرسمية، وبرفض أي إساءة للدولة المصرية في أي حال".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.