Open toolbar

إعلان لهواتف سامسونج جلاكسي S22 في العاصمة الكورية الجنوبية سول. 28 أبريل 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

تخطط شركة سامسونج لتزويد هواتف "جلاكسي إس" القادمة بميزة إجراء الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، في خطوة تأتي في أعقاب دخول "هواوي" وأبل، أكبر منافسيها في سوق الهواتف الذكية، عالم تقديم خدمات المحمول عبر أقمار صناعية تدور في المدارات المنخفضة والمتوسطة حول الأرض.

وقال مدون تقني يدعى روتشولو، على تويتر، إن العملاق الكوري الجنوبي يطمح في التواجد تحت الأضواء بجانب أبل و"هواوي"، لكن لا  يزال الشريك الذي ستتعاون معه سامسونج لإدارة الأقمار الصناعية، غير معروف.

وتعتمد أبل على شركة "جلوبال ستار" رائدة تشغيل وإدارة الأقمار الصناعية، وتستفيد من أقمارها في تقديم نسبة 85% من التغطية المطلوبة لخدمات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية على سطح الأرض، خاصة في المناطق النائية التي لا تصل إليها تغطية شبكات المحمول التقليدية.

كانت شركة "هواوي" سبقت أبل بيوم واحد وأعلنت تقديم خدمات الاتصالات عبر هواتف "ميت 50" اعتماداً على الأقمار الصناعية، موضحة أنها زوّدت هواتفها الجديدة بميزة تبادل الرسائل النصّية من خلال الاتصال بشبكة الأقمار الصناعية الصينية BeiDou، وهي البديل الصيني لنظام GPS الجغرافي الدولي، بحيث يمكن للمستخدمين تبادل الرسائل ومشاركة موقعهم الجغرافي بدقّة، ما يفيدهم في حالات الطوارئ والأماكن النائية التي لا تتوفّر فيها شبكات خدمات المحمول التقليدية.

وكانت شركتا "سبيس إكس" ومقدّمة خدمة المحمول الأميركية T-Mobile أعلنتا، نهاية أغسطس، تقديم خدمات تبادل الرسائل النصّية فقط عند توافرها العام المقبل، على أن تتوفّر إمكانية الاتصال بالإنترنت وإجراء المكالمات الهاتفية مستقبلاً.

ولتتمكن الهواتف العاملة بنظام "أندرويد" من الاستفادة من التقنية الجديدة في أقرب وقت ممكن، أعلن هيروشي لوكهيمير، مدير قطاع تطوير "أندرويد" في جوجل، أن فريق تطوير نظام التشغيل الأوسع انتشاراً في سوق الهواتف الذكية يعمل حالياً على تطوير إصدار "أندرويد 14" ليقدم إمكانية الاستفادة من الاتصالات عبر الأقمار الصناعية فور توافره، العام المقبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.