Open toolbar
"الهدف الشبح" حرم البرتغال من التأهل المباشر لكأس العالم
العودة العودة

"الهدف الشبح" حرم البرتغال من التأهل المباشر لكأس العالم

صورتان مركبتان لردة فعل كريستيانو رونالدو ولحظة إبعاد الكرة من المدافع الصربي بعد تخطيها خط المرمى في مباراة صربيا والبرتغال في تصفيات المونديال - 27 مارس 2021 - TWITTER

شارك القصة
Resize text
دبي-

بعد فشل البرتغال في التأهل المباشر لكأس العالم 2022، عاد إلى الذاكرة "الهدف الشبح" الذي سجله كريستيانو رونالدو في مرمى صربيا في 27 مارس 2021 في التصفيات، ولم يتم احتسابه.

وانتهت تلك المباراة بالتعادل 2-2 بين البرتغال ومضيفتها صربيا، وأصبح هدف رونالدو غير المحتسب حديث الجميع في عالم المستديرة، وشغلت ردة فعل رونالدو الذي رمى شارة القيادة وسائل الإعلام كافة.

وأشار الحكم داني ماكيلي إلى استمرار اللعب ولم ير أن الكرة تجاوزت خط المرمى بكامل محيطها قبل أن يشتتها المدافع الصربي ستيفان ميروتيتش في الوقت بدل الضائع (د.93)، في ظل غياب تقنية الفيديو المساعد "فار" وتكنولوجيا خط المرمى.

وبينما كان رونالدو يحتفل بالفوز، لم يحتسب الحكم الهدف وخرج نجم مانشستر يونايتد الحالي من الملعب قبل صافرة النهاية غاضباً، وألقى شارة القيادة على الأرض، ليلتقطها  رجل إطفاء في ملعب رد ستار ويتم عرضها لاحقاً في مزاد خيري للمساعدة في إجراء جراحة لطفل صربي لإنقاذ حياته.

في ذلك الوقت تعرض رونالدو للكثير من الانتقادات، قبل أن يخرج عن صمته ويكتب على حسابه في إنسجرام: "هناك لحظات من الصعب تقبلها، خصوصاً عندما تشعر بأنه تتم معاقبة دولة بأكملها، سنحافظ على تماسكنا، ونمضي قدماً إلى المواجهة التالية".

لاحقاً قدّم الحكم ماكيلي اعتذاره لمدرب البرتغال فرناندو سانتوس وباقي الفريق على هذا الخطأ، قائلاً أن "كل ما أستطيع قوله أني اعتذرت للمدرب والفريق عن الواقعة. الحكام يبذلون مجهوداً كبيراً لاتخاذ القرارات السليمة، ولا نشعر بالسعادة عندما تتردد أخبارنا في وسائل الإعلام بسبب قرارات مثل هذه".

من جهته قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) آنذاك إن هدف رونالدو كان يمكن احتسابه إذا وافق اتحادا اللعبة في البلدين قبل المباراة على استخدام تكنولوجيا خط المرمى.

وذكر "يويفا"، إن "قرار استخدام تكنولوجيا خط المرمى في التصفيات الأوروبية في يد الاتحاد صاحب الضيافة في كل مباراة.. لو أراد الاتحاد صاحب الضيافة تطبيق تقنية مراقبة خط المرمى، يتعين عليه أيضاً الحصول على موافقة كتابية من الاتحاد الزائر من أجل استخدامها".

ربما أصبحت ردة فعل رونالدو الآن مبررة بعض الشيء، لأن العقاب وقع والبرتغال لم تتأهل مباشرة لمونديال قطر، وربما كان كريستيانو يعلم تمام المعرفة أن ذلك الهدف سيكون له تأثير كبير على مستقبل المنتخب البرتغالي في التصفيات.

وكانت البرتغال تتصدر المجموعة الأولى قبل المباراة المصيرية برصيد 17 نقطة وبفارق الأهداف عن صربيا، وكان التعادل كافياً لتأهل رونالدو ورفاقه مباشرة للمونديال.

ولكن صربيا خطفت بطاقة التأهل المباشرة، بعدما أحرز البديل ألكسندر ميتروفيتش هدفاً في الدقيقة الأخيرة، لتقلب صربيا تأخرها بهدف إلى فوز 2-1،  وبالتالي ستضطر البرتغال لخوض الملحق في مارس المقبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.