Open toolbar
شرطي "جريمة جورج فلويد" يستأنف الحكم الصادر ضده
العودة العودة

شرطي "جريمة جورج فلويد" يستأنف الحكم الصادر ضده

متظاهرون يشاركون في مسيرة بعد الحكم على ديريك شوفين بتهمة قتل جورج فلويد في مينيابوليس - 25 يونيو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

استأنف الشرطي الأميركي السابق ديريك شوفين حكم السجن الذي صدر بحقه بتهمة قتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد في عام 2020، وفقاً لوثائق قضائية نُشرت الخميس. 

وشوفين الذي حُكم عليه في يونيو بأكثر من 22 عاماً في السجن، لقتله جورج فلويد بالجثو على رقبته نحو 10 دقائق، استأنف الإدانة ليل الخميس أمام محكمة ولاية مينيسوتا في اليوم الأخير الذي كان قادراً فيه على القيام بذلك. 

ويتهم شوفين الولاية بـ"سلوك متحيز"، ويعدد عدة مشكلات مع هيئة المحلفين التي اختيرت للمحاكمة، من بين اعتراضات أخرى. 

وقوبل قرار الهيئة في 20 أبريل بارتياح كبير في البلاد التي كانت تخشى عودة الاحتجاجات إذا خرج شوفين حراً إثر جلسات الاستماع. 

 وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 25 مايو 2020، حين أراد شوفين توقيف جورج فلويد في مدينة مينيابوليس، على خلفية الاشتباه باستعماله ورقة 20 دولاراً مزيفة لشراء سجائر، فثبّته مع 3 من زملائه الشرطيين على الأرض قبل أن يجثو على رقبته. 

وبقي شوفين على تلك الحال نحو 10 دقائق، غير مبالٍ بأنين فلويد وبمناشدات المارة المذهولين، حتى بعدما فقد الرجل الأربعيني الوعي. وسرعان ما انتشر فيديو للمشهد صوّرته واحدة من المارّة، وأثار احتجاجات ضخمة في الولايات المتحدة التي كانت في خضم حملات انتخاباتها الرئاسية، ثم في عدة دول مثل بريطانيا وكندا وغيرها، تحت شعار "حياة السود تهم". 

وبرر شوفين مراراً بأنه كان يتبع الإجراءات المعمول بها في الشرطة للسيطرة على مشبوه "يرفض الانصياع"، رغم أن فلويد كان أصلاً مقيّد اليدين. 

ولم يتوقف الملف القضائي عند محاكمة شوفين، إذ سيحاكَم زملاؤه الثلاثة في مارس 2022 بتهمة "التواطؤ في القتل" في محكمة بولاية مينيسوتا. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.