بريطانيا تمنح ناشطاً من هونغ كونغ حق اللجوء السياسي
العودة العودة

بريطانيا تمنح ناشطاً من هونغ كونغ حق اللجوء السياسي

الناشط ناثان لو يحمل لافتة تقول "نساند هونغ كونغ" خارج وزارة الخارجية الإيطالية في روما - 25 أغسطس 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
هونغ كونغ -

قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا، التي وصل إليها في يوليو الماضي بعد أن فرضت بكين قانوناً شاملاً للأمن القومي على هونغ كونغ، انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة حدة التوتر بين لندن وبكين، إذ تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ، في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر، في وقت متأخر من مساء الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية (البريطانية) بالموافقة على طلب اللجوء الذي تقدمت به".

وأضاف: "كوني مطلوباً بموجب قانون الأمن القومي، فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له، وليس من المرجح أن أعود إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه إسترليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ في إيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس، في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي تم بموجبه إعادة المدينة إلى الصين عام 1997.

وتقول لندن إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية، أمور تقوض الحكم الذاتي الذي تتمتع به هونغ كونغ.

وطلبت الصين مراراً من القوى الغربية، التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ، التي تتمتع بحكم ذاتي.

وأصبح مواطنو الإقليم الذي كان حتى عام 1997 مستعمرة بريطانية، خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن، اعتباراً من أغسطس الماضي، وقد أدى ذلك إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية خارج العاصمة البريطانية.

وكانت الصين، أقرت في مارس الماضي، إدخال تغييرات واسعة النطاق على نظام هونغ كونغ الانتخابي، تقضي بخفض مقاعد الشخصيات المنتخبة، وتضمن بأن تختار لجان مؤيدة لبكين نواب برلمان المدينة.

تأتي هذه الخطوة، بعد أن حددت الولايات المتحدة، 24 مسؤولاً في الصين وهونغ كونغ تسببوا في تقليص نظام الحكم الذاتي في هونغ كونغ، معلنة أن المؤسسات المالية الأجنبية التي تجري تعاملات مالية، عن علم، مع هؤلاء المسؤولين ستخضع لعقوبات. كما أعلنت دول أوروبية وبريطانيا عقوبات بسبب القانون الصيني الجديد.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.