Open toolbar

ملصق دعائي لمسرحية "نموت عليك" للمسرحي التونسي الأمين النهدي. - facebook/Lamine.Nahdi

شارك القصة
Resize text
تونس -

من قلب واقع متسارع الأحداث، يأتي عرض المونودراما "نموت عليك" للمسرحي التونسي الأمين النهدي، ليستعرض مشكلات اجتماعية وسياسية واقتصادية تفاقمت أخيراً، لكن في قالب ساخر لا يخلو من النقد اللاذع.

تدور أحداث العرض الذي قدم، الجمعة، ضمن مهرجان "24 ساعة مسرح دون انقطاع" في مدينة الكاف، حول "عياش" العاطل عن العمل الذي تدفعه ظروفه الصعبة إلى محاولة الانتحار.

وبعد انتشار الخبر في العائلة ثم الحي وبعدها في الصحف، تبدأ أطراف متعددة في محاولة استقطابه واستغلاله لصنع بطل وهمي وانتصار زائف لصالحها.

وبأسلوب نقدي ساخر، أضحك الجمهور الذي غصّت به مدرجات مسرح مركز الفنون الركحية والدرامية بمدينة الكاف، تطرّق النهدي لقضايا اجتماعية وسياسية شائكة، مثل العلاقات العائلية، والبطالة، والأحزاب، والتطرف، والتهريب، وتجارة الأعضاء وغيرها.

وقال النهدي لـ"رويترز" عقب العرض: "لا تستهدف المسرحية إضحاك الناس فقط، لكن أيضاً نقد الواقع الاجتماعي والسياسي الذي نعيشه اليوم، ويتحمل أعباءه الفقير الذي يحاول كل واحد استغلاله".

وأضاف النهدي الذي بدأ مسيرته الفنية من مسرح مدينة الكاف: "المسرحية تحكي عن التونسي البسيط الفقير، الذي تلقى على رأسه كل المصائب والمشاكل".

ويتقمص النهدي في عرضه المونودرامي 35 شخصية في المسرحية التي كتب نصها الكاتب المسرحي المنصف ذويب.

وقال النهدي: "هذه مسرحية تراجيدية كوميدية تنتمي إلى الكوميديا السوداء، وتختلف عن المسرحيات السابقة التي قدمتها التي طغى عليها الجانب الكوميدي لكن هذه المسرحية فيها مزيج من الضحك والدراما والميلودراما المنسوجة بشكل جيد".

والنهدي من نجوم المسرح التونسي ولد عام 1950 بمدينة الكاف، حيث بدأ مسيرته الفنية قبل أن ينتقل إلى تونس العاصمة، ومن أبرز مسرحياته التي لاقت نجاحاً كبيراً "المكي وزكية" و"في هاك السردوك نريشو" و"ليلة على دليلة" و"الكريطة"، كما له العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.