Open toolbar

رسم توضيحي لآلام الكبد. - Getty Images

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينك-

تعد المتلازمة الكبدية الرئوية حالة غير شائعة تؤثر على رئتي الأشخاص المصابين بأمراض الكبد المتقدمة.

وتحدث المتلازمة الكبدية الرئوية نتيجة اتساع أو تمدد الأوعية الدموية في الرئتين وزيادة عددها، ما يجعل من الصعب على خلايا الدم الحمراء امتصاص الأكسجين بشكل صحيح، وبالتالي يجعل الرئتين غير قادرتين على توصيل كميات كافية من الأكسجين للجسم. 

الأعراض

معظم الأشخاص المصابين بالمتلازمة الكبدية الرئوية لا يظهر عليهم أعراض، لكن قد تشمل الأعراض حال ظهورها ما يلي:

  • تعجّر الأظفار.
  • ضيق النَّفَس وخصوصاً عند الجلوس أو الوقوف.
  • توسع الأوعية الدموية تحت الجلد. 
  • تصبُّغ الشفتين والجلد بلون مائل للزرقة.

الأسباب

تحدُث المتلازمة الكبدية الرئوية بسبب اتساع الأوعية الدموية داخل الرئتين وحولهما (تتمدد)، ما يؤثر على كمية الأكسجين التي تتحرك من الرئتين إلى مجرى الدم. 

وتظل أسباب هذا الشذوذ غير واضحة، وغير معروف لماذا تنشأ المتلازمة الكبدية الرئوية لدى بعض الأشخاص المصابين بمرض الكبد بينما لا يُصاب بها آخرون.

العلاج

العلاج بالأكسجين الإضافي هو الوسيلة العلاجية الرئيسية لضيق النفس الناتج عن انخفاض مستويات الأكسجين في الدم. وعملية زرع الكبد هي العلاج الوحيد للمتلازمة الكبدية الرئوية.

هذا المحتوى من مايو كلينك*

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.