Open toolbar
استطلاع: ثلثا اليابانيين يشككون في إمكانية إقامة أولمبياد آمن
العودة العودة

استطلاع: ثلثا اليابانيين يشككون في إمكانية إقامة أولمبياد آمن

علم أولمبياد طوكيو 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طوكيو-

 أظهر استطلاع نشرته صحيفة أساهي المحلية قبل 4 أيام من انطلاق أولمبياد طوكيو، أن ثلثي الشعب الياباني لا يعتقد أنه يمكن للبلاد استضافة ألعاب آمنة وسط جائحة فيروس كورونا.

وعبر 68% من المشاركين في الاستطلاع عن شكوكهم في إمكانية نجاح المنظمين في احتواء انتشار فيروس كورونا، بينما قال 55% إنهم يعارضون إقامة الألعاب.

وأيّد 3 أرباع المشاركين في استطلاع عبر الهاتف، والبالغ عددهم 1444 شخصاً، قرار إقامة الألعاب دون أي حضور للمشجعين.

ومع زيادة حالات الإصابة بكوفيد-19، اضطرت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ وسط مخاوف من أن تتسبب الألعاب في زيادة حالات الإصابة في ظل حضور الآلاف من الرياضيين والمسؤولين والصحافيين إلى طوكيو.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إنه يأمل أن يرحب الشعب الياباني بالألعاب بمجرد أن تبدأ المنافسات، ومع بدء الرياضيين اليابانيين حصد الميداليات. وتقام الألعاب من الـ23 من يوليو حتى الـ8 من أغسطس.

وكشف مسؤولو الألعاب يوم الأحد عن أول حالة إصابة بكوفيد-19 بين الرياضيين في القرية الأولمبية في طوكيو، حيث من المنتظر أن يقيم نحو 11 ألف رياضي خلال الألعاب. ومنذ الثاني من يوليو، أعلن المنظمون وجود 58 حالة إيجابية بكوفيد-19 بين الرياضيين والمسؤولين والصحافيين.

وإذا حدث أي انتشار للعدوى على نطاق واسع في القرية الأولمبية فإن المنافسات ستتأثر، لأنه لن يكون بوسع المصابين أو المخالطين المشاركة. وأكد مسؤولو الأولمبياد والمنظمون وجود خطط طوارئ للتعامل مع إصابة وعدوى الرياضيين.

واضطر 6 رياضيين من فريق ألعاب القوى البريطاني، إلى جانب 2 من الطاقم، للدخول في العزل بعد إيجابية حالة شخص بكوفيد-19 كان معهم على نفس الطائرة المتجهة إلى اليابان.

وقال كوجي وادا الأستاذ في جامعة طوكيو الدولية للصحة والرعاية والمستشار للحكومة في الأمور المتعلقة بفيروس كورونا "حضر الكثير من الرياضيين احتفالات أو تكريمات قبل الذهاب إلى طوكيو من أجل تشجيعهم أو تحيتهم، لذا ستكون هناك مخاطرة بإصابتهم بالعدوى في بلادهم".

وتأتي الزيادة الأخيرة في أعداد المصابين بعد 4 موجات سابقة كان أخطرها في يناير. وبلغ عدد المصابين الجدد بكوفيد-19 في طوكيو يوم السبت 1410 حالات، وهو أكبر عدد منذ بدء العام الجاري، واجتاز حاجز المصابين ألف حالة لـ5 أيام متتالية.

وتأتي معظم هذه الإصابات لأعمار صغيرة، حيث نجحت اليابان في تطعيم أغلب كبار السن بجرعة واحدة على الأقل، رغم واقع حصول 32% فقط من إجمالي عدد السكان على جرعة لقاح واحدة.

ومع قرب انطلاق الألعاب، فرضت طوكيو يوم الاثنين قيوداً على طرق السفر، وخصصت بعض الحارات لمسؤولي الأولمبياد والرياضيين والصحافيين خلال رحلات التنقل بين مواقع الألعاب.

ورفعت سلطات النقل أيضاً رسوم المرور بمقدار ألف ين (9.08 دولار) على المركبات الخاصة التي تستخدم شبكة الطرق السريعة الواقعة في المدينة، في محاولة للحد من الزحام خلال المنافسات الأولمبية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.