Open toolbar

عناصر من الجيش الأسترالي في مطار هونيارا بجزر سليمان - 26 نوفمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
سيدني -

أعلن رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون الخميس، أن بلاده ستزيد عديد جيشها بنسبة تقارب 30% بحلول عام 2040، في "أكبر زيادة" ستطرأ على القوات المسلّحة الأسترالية في وقت السلم.

وقال موريسون خلال مؤتمر صحافي عقده في ثكنة للجيش في بريزبين، إنّ عديد قوات الدفاع الأسترالية سيزيد بحلول 2040 بمقدار 18 ألفاً و500 جندي، ليصل إلى 80 ألفاً، مشيراً إلى أنّ تكلفة هذه الزيادة ستبلغ نحو 27 مليار دولار.

وأضاف أنّ هذه "أكبر زيادة" في عدد الجيش "خلال وقت السلم في تاريخ أستراليا".

تهديدات

وأوضح رئيس الوزراء أنّ حكومته قرّرت تعزيز القدرات العسكرية للبلاد بسبب "التهديدات والبيئة التي نواجهها كدولة كديمقراطية ليبرالية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ".

وكانت أستراليا أعلنت في سبتمبر عزمها على حيازة غواصات تعمل بالدفع النووي بعدما انضوت في تحالف دفاعي يضمّها إلى كلّ من بريطانيا والولايات المتحدة.

وفي مؤتمره الصحافي، قال موريسون إنّ قسماً ممّن سيتم تجنيدهم في إطار زيادة العدد المرتقبة سيخدمون في أسطول الغواصات المقبل.

وكانت أستراليا أعلنت أن الغواصات العاملة بالدفع النووي التي ستحصل عليها ستزوّد بأسلحة تقليدية وليس نووية، مشيرة إلى أنها لم تقرّر بعد ما إذا كان عماد أسطولها من هذه الغواصات سيكون بريطانياً أو أميركياً.

ومن شأن هذا التحالف الدفاعي الجديد الذي أطلق عليه اسم "أوكوس"، أن يجعل من أستراليا الدولة الوحيدة غير النووية التي تملك غواصات تعمل بالدفع النووي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.