Open toolbar
بايدن يعلن اكتمال انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان في 31 أغسطس
العودة العودة

بايدن يعلن اكتمال انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان في 31 أغسطس

الرئيس الأميركي جو بايدن في مؤتمر صحافي سابق بالعاصمة واشنطن - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، أن انسحاب قوات بلاده من أفغانستان سوف "ينتهي في 31 أغسطس"، مؤكداً أن واشنطن "حققت أهدافها" في البلاد بمكافحة التهديد الإرهابي.

وأضاف بايدن أن الولايات المتحدة لم تتدخل في أفغانستان قبل عقدين "لبناء أمة"، مشدداً على أن تلك "مسؤولية" الأفغان، لكنه تعهد في الوقت ذاته باستمرار الدعم الأميركي للشعب الأفغاني.

ووصف  اكتمال انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بأنه "إنهاء للحرب الأطول في تاريخ الولايات المتحدة"، مشيراً إلى أن بلاده قد تعيد تعيين الموارد والقوات لمواجهة التهديدات أينما تكون"، لكنه شدد في الوقت ذاته على أنه لن يقوم بإرسال أجيال جديدة من الأميركيين إلى القتال في أفغانستان.

وأكد الرئيس الأميركي أنه لا يتفق مع تقييم الاستخبارات الأميركية بشأن "انهيار الحكومة الأفغانية خلال 6 أشهر"، من الانسحاب، مؤكداً أن "الحكومة الأفغانية قادرة أن تحافظ على حكمها". وتابع: "لا نعتقد أن طالبان ستستولي على أفغانستان، ونعول على الحكومة في كابول لمنع حدوث ذلك".

واعتبر بايدن أن مهمة بلاده في البلاد قد انتهت بتحقيق أهدافها التي أشار إليها بالقول إن "الولايات المتحدة ذهبت إلى أفغانستان لسببين الأول القضاء على أسامة بن لادن، والثاني القضاء على قدرات تنظيم القاعدة، وقد تم إنجاز هذين الأمرين، ولذلك أعتقد أنه من الصائب أن نغادر".

اتفاق موروث

وأوضح أنه ورث اتفاقاً مع حركة طالبان عن الإدارة السابقة (إدارة ترمب) للانسحاب من أفغانستان مقابل تخفيض الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية، وعلق على ذلك بالقول أن إبقاء القوات مع ذلك الأمر لم يعد خياراً.

وعن خلفيات القرار، قال الرئيس الديمقراطي إن القيادة العسكرية الأميركية نصحته بالانسحاب السريع من أفغانستان، لافتاً إلى أن اعتماد أي استراتيجية مختلفة سيؤدي إلى خطر على سلامة الكوادر العسكرية، وهو أمر غير مقبول، عل حد قوله.

دعوة للتفاوض

وأضاف أنه "في حال شهدت أفغانستان حرباً أهلية، فإن هذا لا يعني انتصار طالبان"، مضيفاً أن "السلام والاستقرار في أفغانستان، يأتي عبر العمل والتفاوض بين كل الأطراف بما فيها حركة طالبان"، رغم تأكيده أن "من الغباء القول إننا نثق في هذه الحركة".

وتابع بايدن قائلاً: "انتصرنا في أفغانستان والأحداث الأخيرة تدل على ذلك"، مضيفاً: "هناك 300 ألف جندي أفغاني عليهم حماية بلادهم من مخاطر طالبان".

تسليح وتأهيل

وكشف الرئيس الأميركي أن الولايات المتحدة "أنفقت نحو تريليون دولار على تدريب وتسليح وتأهيل القوات الأفغانية"، مشيراً إلى أن إدارته "تعول على الاتفاق الذي عقدته الإدارة السابقة (دونالد ترمب) مع طالبان، بشأن وقف استهداف المصالح الأميركية بأفغانستان".

وذكر بايدن أن "قرار سحب القوات الأميركية من أفغانستان، جاء لعدم المخاطرة بخسارة المزيد من العسكريين الأميركيين"، مؤكداً أن "المطالبين ببقاء قواتنا في أفغانستان، يجهلون الوقائع على الأرض".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.