القضاء الفرنسي يستجوب رجل أعمال لبناني بقضية "تمويل حملة ساركوزي"
العودة العودة

القضاء الفرنسي يستجوب رجل أعمال لبناني بقضية "تمويل حملة ساركوزي"

رجل الأعمال اللبناني الفرنسي زياد تقي الدين يصل إلى محكمة باريس في 7 أكتوبر 2019. - AFP

شارك القصة
بيروت-

استجوب فريق قضائي فرنسي، الخميس، رجل الأعمال اللبناني، زياد تقي الدين، المشتبه به في قضية تمويل ليبي سري للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي في عام 2007.

وقال مصدر قضائي لبناني، إن القاضي عماد قبلان، الذي أدار جلسة الاستجواب التي استمرت 4 ساعات، وطرح أسئلة القضاة الفرنسيين "لم يخرج بنتيجته لاتخاذ أي إجراء قانوني ضد تقي الدين، الملاحق من قبل السلطات الفرنسية".

وأضاف أن سبب ذلك يُعزي لكون "الاستجواب عبارة عن تنفيذ استنابة قضائية فرنسية، وأن أي إجراء قانوني يبقى من صلاحية القضاء اللبناني وليس الفرنسي".

وكشف المصدر أن "جلسة الاستجواب عُقدت في القاعة الكبرى لمحكمة التمييز في قصر العدل في بيروت، وتولى الاستجواب قاضيا تحقيق، ومدعي عام مالي فرنسي، في حضور المحامي العام التمييزي اللبناني، القاضي عماد قبلان، ووكيل الدفاع عن تقي الدين، المحامي شريف الحسيني".

ووصل الفريق الفرنسي، إلى بيروت قبل قرار الإغلاق التام، الذي اتخذه لبنان لمواجهة وباء كورونا، أما الفريق القضائي الفرنسي الآخر، الذي كان من المفترض أن يصل بيروت لاستجواب الرئيس السابق لتحالف "رينو-نيسان"، كارلوس غصن، "فقد تأجل حضوره حتى مارس، بسبب الظروف الصحية التي تواجهها البلاد".

وكانت السطات اللبنانية، ألقت القبض على تقي الدين، في ديسمبر، بناء على مذكرة من البوليس الدولي "إنتربول". إذ يعد، أحد الشهود الأساسيين في قضية التمويل الليبي لحملة نيكولا ساركوزي.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.