Open toolbar

مهاجرون يستريحون أثناء مشاركتهم في قافلة متجهة إلى الولايات المتحدة، في هويكستلا، المكسيك. 30 أبريل 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيويورك-

قالت الولايات المتحدة، الأحد، إنها مستعدة للتعامل مع تدفق كبير للمهاجرين من الحدود مع المكسيك، بعد انتهاء العمل بإجراءات كانت تقضي بالترحيل فوراً.

وفي تصريح لشبكة "سي إن إن"، أورد وزير الأمن الداخلي الأميركي أليخاندرو مايوركاس استعداد وزارته للتعامل مع تدفق جديد للمهاجرين متوقع بعد انتهاء سريان "الفصل 42" في 23 مايو، وهو إجراء مرتبط بوباء كورونا سمح خلال العامين الماضيين بطرد المهاجرين المعتقلين على الحدود فوراً.

وتوجّه مايوركاس للراغبين في الهجرة بشكل غير نظامي بالقول: "لا تأتوا".

ورغم القيود، اعتقلت شرطة الحدود الأميركية ما معدله 7800 مهاجر غير شرعي يومياً خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، أي نحو 5 أضعاف المعدل البالغ 1600 مهاجر يومياً بين عامي 2014 و2019 قبل تفشي الوباء.

ورداً على سؤال عن توقعات وزارة الأمن الداخلي بأن يصل عدد الوافدين إلى 18 ألفاً يومياً بعد رفع القيود، قال الوزير: "لا نتوقع 18 ألفاً لكننا نستعد لسيناريوهات مختلفة".

وأضاف مايوركاس: "لا شكّ أنه إذا وصلنا إلى هذا الرقم، فسيكون نظامنا معرضاً لضغط غير عادي. لكننا نستعد لذلك".

الفصل 42

وقبل بضعة أشهر من انتخابات التجديد النصفي بالكونجرس في نوفمبر، هاجم الجمهوريون إدارة الرئيس جو بايدن بشأن رفع القيود الاستثنائية على الهجرة، كما أبدى بعض الديمقراطيين المنتخبين من الولايات الحدودية تحفظات على قرار البيت الأبيض.

ومنذ بدء تطبيق "الفصل 42" في مارس 2020، أجرت السلطات أكثر من 1,7 مليون عملية ترحيل.

لكن رغبة إدارة بايدن في رفع هذا الإجراء مُهددة بحكم صدر الاثنين عن قاضية في لويزيانا، يؤيد وجهة نظر ولايات يقودها جمهوريون طالبت بعرقلة قرار الرئيس. ومن المقرر عقد جلسة استماع في 13 مايو لتحديد ما إذا كان بإمكان الحكومة رفع الإجراء. 

في تصريح لقناة "فوكس نيوز"، اعتبر مايوركاس أن نظام الهجرة الأميركي "معطوب". وتابع "لهذا السبب ندعو إلى تشريع لإصلاح ما يتفق الجميع على أنه نظام هجرة معطوب".

وفي وقت سابق، بعث 130 جمهورياً في مجلس النواب رسالة إلى مايوركاس انتقدوا فيها "فشله في تأمين الحدود وتطبيق القوانين التي مررها الكونجرس"، بينما شككوا بمدى كونه مناسباً لوظيفته.

ويشتكي المحافظون من أن خطة مايوركاس لا تتطرق إلى المصاريف، ولا إلى احتمال تراجع المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها عن قرارها بشأن النص 42، أو إلى استكمال بناء جدار حدودي بين أميركا والمكسيك مثير للجدل.

وأعرب الديمقراطيون في الولايات الحدودية عن استيائهم حيال طريقة تعامل البيت الأبيض مع القضية، واتهموه بالفشل في وضع خطة بديلة للسيطرة على الحدود.

ووصل مجلس الشيوخ إلى طريق مسدود بشأن تحرّك لتمرير قانون يمنع إلغاء النص 42.

ويرجّح أن يطالب الجمهوريون بتصويت لإعادة فرض الإجراء كجزء من أي تحرّك لإقرار الحزمة التالية من تدابير تخفيف قيود كورونا.

وقال وزير الصحة والخدمات البشرية خافيير بيسيرا أمام اللجنة الفرعية للطاقة والصحة التجارية في مجلس النواب: "من غير المناسب استخدام قانون متعلّق بالصحة العامة، النص 42 المعني في الأساس بتدابير الحجر، لمحاولة التعامل مع تحدي الهجرة الذي نواجهه".

وأضاف أن "الأمر أشبه باستخدام سكين للقيام بأمر كنت لتستخدم مفكاً للبراغي من أجله".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.