Open toolbar
إدارة بايدن تجهّز لإعادة العمل بسياسات ترمب بشأن الهجرة
العودة العودة

إدارة بايدن تجهّز لإعادة العمل بسياسات ترمب بشأن الهجرة

مهاجرون يستريحون أثناء مشاركتهم في قافلة متجهة إلى حدود الولايات المتحدة من المكسيك - 23 نوفمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال مسؤول أميركي كبير إنه من المتوقع أن تستأنف إدارة الرئيس جو بايدن، الأسبوع المقبل، سياسة "ابقَ في المكسيك" التي أطلقها سلفه دونالد ترمب، والتي تجبر المهاجرين غير المكسيكيين على البقاء في المكسيك حتى موعد محكمة الهجرة الخاصة بهم في الولايات المتحدة.

وتم تفعيل هذه السياسة في بداية ولاية بايدن، ولكنها انتهت رسمياً بعد أشهر. وفي أغسطس الماضي، قال قاضٍ فيدرالي في ولاية تكساس، إن إدارة بايدن انتهكت القانون الفيدرالي في كيفية قيامها بإلغاء البرنامج وطالب بإعادته.

ومنذ ذلك الحين، تجري الولايات المتحدة مباحثات مع المكسيك لإحياء السياسة المثيرة للجدل، كما أفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية.

تلقيح ضد كورونا

ومن المتوقع أن تبدأ السياسة المعروفة رسمياً باسم "بروتوكولات حماية المهاجرين"، الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى منح المسجلين للعودة إلى المكسيك خيار الحصول على لقاح فيروس كورونا (كوفيد-19)، حسبما قال مسؤول كبير في الإدارة.

ومن المتوقع أن تتم إعادة تفعيل هذه السياسة خلال الأسبوع المقبل، وفق ما ذكر مسؤولان حكوميان لموقع "أكسيوس" الأميركي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الأمن الداخلي مارشا إسبينوزا لـ"أكسيوس": "كما ذكرنا سابقاً، نحن مطالبون بأمر من المحكمة بإعادة تنفيذ القرار. وامتثالاً لأمر المحكمة، نعمل على إعادة تطبيق السياسة بأسرع ما يمكن".

وتابعت "لا يمكننا القيام بذلك حتى نحصل على اتفاق مستقل من حكومة المكسيك لقبول الذين نسعى لتسجيلهم في سجلات السياسة"، مضيفة "سنبلّغ المحكمة والجمهور بتوقيت إعادة التنفيذ عندما نكون مستعدين للقيام بذلك".

استثناءات

وبحسب "أكسيوس"، فإنه من المتوقع إعفاء "السكان المعرّضين للخطر"، لكن من غير الواضح من سيندرج تحت هذه الفئة، أو كيف سيقرر مسؤولو الحدود من سيتم وضعه ضمن هذه الفئة.

وستعتمد فعالية هذه السياسة على استعداد المكسيك لقبول عودة المهاجرين.

وتقول "سي إن إن"، إن العودة المتوقعة لسياسة "ابقَ في المكسيك" تضع إدارة بايدن على المسار الصحيح، على الرغم من الانتقادات الشديدة من دعاة المهاجرين والحلفاء الديمقراطيين.

ولا يزال نظام الصحة العامة في عهد ترمب، الذي يسمح بالطرد السريع للمهاجرين الذين تمت مواجهتهم على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، ساري المفعول.

وكانت إدارة بايدن أعلنت في أكتوبر الماضي أنها تستعد لبدء إعادة طالبي اللجوء إلى المكسيك في نوفمبر الجاري، بموجب سياسة ترمب، طالما أن "الحكومة المكسيكية تقبل بهذه العودة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.