Open toolbar

حلبة كيالامي التي استضافت آخر سباق للفورمولا-1 في جنوب إفريقيا في عام 1993 - TWITTER/@pitpassdotcom

شارك القصة
Resize text
دبي-

باتت عودة جائزة جنوب إفريقيا الكبرى إلى رزنامة بطولة العالم للفورمولا-1 قريبة جداً بعد 30 سنة من الغياب. 

ووصل ستيفانو دومينيكالي رئيس الفورمولا-1 الذي يمثل مجموعة ليبرتي ميديا صاحبة الحقوق التجارية لبطولة العالم إلى جنوب إفريقيا، الاثنين، لمناقشة إمكانية عودة السباق ابتداءً من الموسم المقبل 2023.

وسيجري دومينيكالي محادثات مع ممثلين عن حلبة كيالامي لتستضيف سباق الجائزة الكبرى للمرة الأولى منذ عام 1993.

وأكد متحدث باسم فورمولا-1 أن دومينيكالي سيلتقي مع ممثلي الحلبة الواقعة في شمال جوهانسبرج مع حرص مسؤولي الرياضة هناك على إبرام صفقة.

واستضافت جنوب إفريقيا السباقات بشكل منتظم من عام 1965 إلى عام 1985، قبل أن يتسبب الفصل العنصري الذي ساد في البلاد في تعليق الحدث. 

وعاد السباق إلى حلبة كيالامي في 1992 و1993 بعد انتهاء الفصل العنصري وإطلاق سراح نيلسون مانديلا من السجن، وفاز الفرنسي آلان بروست بالنسخة الأخيرة من السباق وتوج ببطولة العالم في ذلك العام.

وإذا دخلت جنوب إفريقيا في برنامج البطولة في الموسم المقبل، فمن الممكن أن يكون هناك 24 سباقاً في عام 2023.

وستستضيف لاس فيغاس سباق الجائزة الكبرى في 2023، وكذلك قطر التي تم حذفها من التقويم هذا الموسم بسبب تنظيم كأس العالم لكرة القدم، ويمكن أن تعود شنجهاي أيضاً إذا تمت السيطرة على جائحة كورونا، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن التقويم المؤقت لموسم 2023 في أغسطس المقبل.

وإفريقيا هي القارة الوحيدة بخلاف القارة القطبية الجنوبية التي لا يوجد بها سباق فورمولا-1، وقد تحدث دومينيكالي عن رغبته في تصحيح ذلك.

وقالت كلوي تارجت آدامز، رئيسة الترويج للسباقات في فورمولا-1 في ندوة عبر الإنترنت الأسبوع الماضي إن إفريقيا تمثل هدفاً استراتيجياً كبيراً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.