Open toolbar

جانب من لقاء قادة مصر والعراق والإمارات والبحرين في مدينة العلمين. - الديوان الملكي الأردني

شارك القصة
Resize text
القاهرة/ دبي -

اجتمع قادة دول مصر والإمارات والأردن والبحرين والعراق، الاثنين، في مدينة العلمين بالساحل الشمالي في مصر.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحضور الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات الذي وصل مساء الأحد، ملك الأردن عبد الله الثاني، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي أن الرئيس المصري رحب بـ"زيارة ضيوف مصر الكرام في لقاء أخوي خاص".

وأعرب الرئيس المصري، حسبما ورد في بيان الرئاسة، عن "التقدير والمودة التي تكنها مصر قيادةً وشعباً للأواصر التاريخية الوثيقة التي تجمعها بأشقائها من الدول العربية".

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر بين الزعماء بشأن تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية والاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة لتعزيز التعاون بينهم.

والأحد، استقبل السيسي، الشيخ محمد بن زايد، وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، في بيان، بأن اللقاء تناول تبادل الرؤى ووجهات النظر تجاه القضايا الدولية والأمن الإقليمي والأوضاع الراهنة بالمنطقة العربية.

وأكد الجانبان أهمية تعزيز العمل العربي المشترك ووحدة الصف العربي في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية من أجل توحيد جميع الجهود الرامية إلى التوصل إلى حلول دائمة للأزمات في دول المنطقة تسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار فيها، وتحقيق الاستقرار والسلام لشعوبها.

وبحث الجانبان خلال اللقاء مسارات التعاون الثنائي بين البلدين والفرص العديدة الواعدة لتوسيع آفاقه إلى مستويات أرحب تعزز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية التي تدعم تطلعاتهما نحو تحقيق التنمية المستدامة والتقدم والازدهار لشعبيهما الشقيقين.

"توحيد الجهود والمواقف"

وكالة الأنباء العراقية "واع"، قالت إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يزور مصر، للمشاركة في اجتماع يناقش "سبل توحيد الجهود والمواقف تجاه عدد من القضايا الدولية، ولا سيما القضية الفلسطينية وتحديات الأمن الإقليمي الناتج عن الحرب الروسية الأوكرانية، والقضايا التي تواجه الدول العربية، وفي مقدمتها التوتر في الساحات الفلسطينية والليبية، ودعم السلام في اليمن، وأزمة وتداعيات الملء الثالث لسد النهضة".

وأشارت الوكالة إلى أن الكاظمي سيؤكد للقمة "سعي الحكومة العراقية للمضي في دعم الحوار بين الأشقاء في المنطقة، وحرص العراق على الاستمرار بسياسة التوازن في العلاقات والاستقرار الأمني في البلد، وتعزيز دور ومكانة العراق عربياً وإقليمياً ودولياً، لما فيه مصلحة الشعب العراقي وشعوب المنطقة والعالم".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.