Open toolbar

رجل جالس يشعر باضطراب - Getty

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

يُعد تضخم البروستات الحميد، حالة طبية شائعة مع تقدّم الرجال في العمر، إذ يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض بولية غير مريحة، مثل انسداد تدفق البول خارج المثانة، كما يمكن أن يتسبب في حدوث مشكلات بالمثانة أو الجهاز البولي أو الكلى.

ويوجد العديد من العلاجات الفعالة لتضخم غدة البروستاتا، بما في ذلك الأدوية، والعلاجات طفيفة التوغل والجراحة. 

الأعراض

  • الحاجة المُتكرِّرة أو الملِحة للتبول.
  • زيادة عدد مرَّات التبوُّل ليلاً.
  • صعوبة في البدء في التبوُّل. 
  • التقطير في نهاية التبوُّل.
  • عدم القُدرة على التفريغ الكامل للمثانة.

ولا يُحدِّد حجم البروستاتا بالضرورة شدَّةَ الأعراض، إذ يشعُر بعض الرجال المُصابين بتضخُّم بسيط في البروستاتا بأعراض واضحة، في حِين يشعُر آخرون من المُصابين بتضخُّم شديد في البروستاتا بأعراض بسيطة في الجهاز البولي.

الأسباب

توجد غدة البروستاتا أسفل المثانة، إذ يمر الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج العضو الذكري (مجرى البول) عبر منتصف البروستاتا، وعند تضخمها، تبدأ في منع تدفق البول.

ولا تُعرف أسباب تضخم البروستاتا بشكل كامل، لكن مع ذلك، قد يرجع ذلك إلى التغيرات التي تطرأ على توازن الهرمونات الجنسية مع تقدم الرجال في العمر.

المضاعفات

  • الفقدان المفاجئ للقدرة على التبول (احتباس البول).
  • حالات عدوى المسالك البولية (UTI).
  • حصوات المثانة.
  • تلف المثانة. 
  • تلف الكلى.

العلاج

  • الدواء.
  • الجراحة طفيفة التوغل
  • العلاج بالليزر.

هذا المحتوى من مايو كلينيك*

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.