جيف بيزوس وشقيقه في أول رحلة مأهولة تنظمها شركته إلى الفضاء
العودة العودة

جيف بيزوس وشقيقه في أول رحلة مأهولة تنظمها شركته إلى الفضاء

مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس يتحدث عن المركبة الفضائية "نيو شيبرد" خلال مؤتمر صحافي في كولورادو- 5 أبريل 2017 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلن الملياردير الأميركي جيف بيزوس، الاثنين، اعتزامه السفر إلى الفضاء على متن أول رحلة مأهولة لمركبة "نيو شيبرد"، المقرر أن تنطلق  في 20 يوليو المقبل.

وعبر حسابه على موقع "إنستغرام"، قال بيزوس "منذ أن كنت في الخامسة من عمري، حلمت بالسفر إلى الفضاء". موضحاً أن شقيقه مارك سينضم إليه في الرحلة، ما يسمح له بالشروع في "أعظم مغامرة مع أعز أصدقائي".

وبحسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز"، يأتي إعلان بيزوس عن هذا النبأ في خضم عام حافل بالرحلات البشرية خارج كوكب الأرض، إذ أعلنت أيضاً شركتا "سبيس إكس" و"فيرجن غالاكتيك"، أكبر المنافسين لشركة "بلو أورجين" التي صنعت مركبة "نيو شيبرد"، إطلاق عدد من الرحلات لنقل مجموعة متنوعة من الأفراد في رحلات تجارية إلى الفضاء، ولكن لم يعلن شخص بشهرة بيزوس حتى الآن أنه سيكون على متن تلك الرحلات.

"رجل جديد"

وتوقع بيزوس الذي أسس شركة "بلو أورجين"، قبل سنوات، أنه "سيكون رجلاً جديداً بعد رحلته إلى الفضاء"، وأضاف: "ستغيّر علاقتك بهذا الكوكب ومع الإنسانية... إنها أرض واحدة. أريد أن أسافر في هذه الرحلة لأنه الشيء الذي كنت أرغب في القيام به طوال حياتي".

وبحسب الصحيفة الأميركية، قد تجلب الرحلة بعض الاهتمام المتجدد إلى شركة "بلو أوريجين" التي اتبعت نهجاً أبطأ في تطوير مركباتها مقارنة بالشركات الأخرى.

ومن المقرر أن تُطلق "سبيس إكس"، المملوكة للملياردير إيلون ماسك، رحلتين إلى الفضاء في الأشهر الـ 12 المقبلة، تنقلان مواطنين عاديين إلى المدار. على أن يتم إطلاق رحلة أخرى في سبتمبر، ستحمل على متنها الملياردير جاريد إيزاكمان، مؤسس شركة معالجة المدفوعات Shift4 Payments، وثلاثة رواد فضاء هواة آخرين، في رحلة إلى المدار. 

أما الرحلة الثانية التي حجزتها شركة "أكسيوم سبيس"، فستنقل 3 أفراد أثرياء ورائد فضاء يعمل لدى الشركة إلى محطة الفضاء الدولية. 

السفر إلى المريخ

وقال إيلون ماسك، مؤسس "سبيس إكس"، إنه يرغب في النهاية بالذهاب إلى المريخ، ولكنه لم يعلن عن أي خطط للذهاب إلى الفضاء بنفسه في المستقبل القريب. 

كما أن ريتشارد برانسون، وهو ملياردير آخر أسس شركة "فيرجين غالاكتيك" عام 2004، كان يتوقع لأكثر من عقد القيام برحلة إلى الفضاء. وأكملت الشركة آخر رحلة تجريبية لها الشهر الماضي، ما قد يجعل برانسون قريباً من تحقيق رغبته، وفقاً لـ"نيويورك تايمز".

 أسعار الرحلات

وبحسب شبكة "سي إن بي سي" الأميركية، فإن سعر شراء تذكرة على متن رحلة "بيزوس" وصل حتى الآن إلى 2.8 مليون دولار، بحسب ما يُظهر موقع "بلو أوريجين". 

وأضافت أن  المزايدة ستستمر عبر الإنترنت على المقعد حتى 10 يونيو، وستعقد الشركة مزاداً حياً في 12 يونيو.

ولم تذكر "بلو أوريجين"  تكلفة تذاكر رحلات الفضاء في المستقبل، ولكن من المحتمل ألا تكون مرتفعة مثل عروض أسعار المزاد.

وهناك عدد قليل من الشركات الأخرى أيضاً في طريقها لتقديم رحلات إلى الفضاء قريباً، وقدمت جميعها معلومات تسعير مختلفة.

وأشارت شركة "فيرجين غالاكتيك" إلى أنه من المحتمل أن تكلف التذاكر في المستقبل أكثر من 250 ألف دولار.

ولم تكشف شركة "سبيس إكس" عن معلومات التسعير لأي رحلات فضائية محتملة. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.