Open toolbar

خيبة أمل لاعبي مانشستر يونايتد بعد الهزيمة أمام برنتفورد- 13 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

تعرض مانشستر يونايتد لانتقادات حادة من لاعبين سابقين بعد أن خسر 4-0 أمام برنتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت، وهي الهزيمة الثانية على التوالي له في أول جولتين من الموسم الحالي تحت قيادة المدرب الجديد الهولندي إريك تن هاج.

وبسبب الهزيمة تراجع يونايتد إلى المركز الأخير بين فرق البطولة، وبها أيضاً أصبح تن هاج أول مدرب منذ جون تشابمان في 1921 يخسر أول مباراتين له على رأس الجهاز الفني للنادي.

وقال كريس سوتون معلق هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن يونايتد تراجع إلى "الحضيض" في حين قال زميله السابق في خط الهجوم آلان شيرر إن سبب ذلك يرجع إلى أعوام من سوء الإدارة في النادي.

وقال شيرر عبر أحد برامج بي.بي.سي: "إنها فوضى عارمة، سنوات من الإخفاق، هناك نقص في القيادة والتعاقدات كانت فظيعة، الإصلاح سيستغرق وقتاً وسيحتاج إلى أموال طائلة وإلى الكثير من الصبر من جانب جمهور يونايتد، الفريق بعيد للغاية عما يريد أن يكون".

وحقق برنتفورد التفوق مبكراً إذ تقدم بأربعة أهداف بعد مرور 35 دقيقة فقط من عمر اللقاء الذي قدم خلاله يونايتد أداء لا يليق به، وتلقى الهزيمة السابعة على التوالي خارج ملعبه ضمن مسيرته الممتدة منذ الموسم الماضي.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.