Open toolbar

الزرافة الأم مع ولديها التوأمين - twitter/tunajibu

شارك القصة
Resize text
نيروبي-

شهدت حديقة نيروبي الوطنية ولادة نادرة لتوأمي زرافات من نوع "ماساي"، بحسب إعلان وزير الحياة البرية في كينيا، الثلاثاء.

وقال الوزير نجيب بلالا على تويتر في تغريدة مصحوبة بصورة للأم وهي تراقب صغيريها: "هذا حدث نادر للغاية".

وصُنف هذا النوع الحيواني الأطول في العالم بأنه "معرض للانقراض" في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة عام 2016.

وبحسب مؤسسة "Giraffe Conservation Foundation" (مؤسسة الحفاظ على الزرافة)، لا يزال هناك حوالى 117 ألف زرافة فقط في الطبيعة.

وقالت المؤسسة إن أعداد هذه الحيوانات العملاقة اللطيفة ذات العنق الطويل تراجعت في إفريقيا بنسبة 30% على مدار الأعوام الـ30 الماضية، واصفة ما يحدث بأنه "انقراض صامت".

وتشكل كينيا موطناً لـ 3 أنواع فرعية من الزرافات، هي "ماساي"، والزرافات الصومالية، و"روتشيلد".

وتقع حديقة نيروبي الوطنية على بعد 7 كيلومترات فقط من قلب العاصمة الكينية، وهي نقطة جذب سياحي غنية بالحيوانات البرية، بما يشمل الأسود والفهود وحيوانات وحيد القرن والجواميس.

وللزرافات واحدة من أطول فترات الحمل لدى الثدييات، إذ تمتد إلى 15 شهراً، وتلد هذه الحيوانات وهي واقفة، ما يعني سقوط صغارها على مسافة أقل بقليل من مترين على الأرض. 

وتم توثيق عدد قليل من ولادات توائم الزرافات في جميع أنحاء العالم، كانت تنتهي بنفوق المواليد في أحيان كثيرة.

وفي البرية، يمكن أن تعيش الزرافات حتى 25 عاماً، فيما يمكن أن تعيش في الأسر لأكثر من 35 عاماً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.