Open toolbar
الولايات المتحدة تسجل أكبر عدد للمسافرين جواً منذ تفشي كورونا
العودة العودة

الولايات المتحدة تسجل أكبر عدد للمسافرين جواً منذ تفشي كورونا

مسافرون أمام نقطة تفتيش أمنية في مطار سياتل بواشنطن - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أعلنت إدارة أمن النقل الأميركية، السبت، أنها فحصت 2.24 مليون مسافر عن طريق الجو، الجمعة، وهو أكبر عدد من الركاب منذ بدء تفشي جائحة كورونا.

وقالت ليزا فاربستاين، المتحدثة باسم إدارة أمن النقل، على "تويتر"، إن ذلك يمثل "أعلى معدل لعمليات الفحص" منذ مارس 2020، عندما تمكنت الجائحة من الولايات المتحدة وتسببت في توقف السفر والعمل.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، قالت إدارة أمن النقل إنها تتوقع أن تفحص نحو 20 مليون مسافر عن طريق الجو، خلال فترة السفر الكثيف في عيد الشكر من 19 إلى 28 نوفمبر، وتكهنت بأن تقترب الأعداد من مستويات ما قبل الجائحة.

وتوقعت شركات الطيران الأميركية الرئيسية، ارتفاعاً في حركة السفر بالطائرات.

ومنذ 8 نوفمبر الجاري، أعلن البيت الأبيض رفع قيود السفر عن الأجانب، الذين تلقوا تطعيماً كاملاً ضد فيروس كورونا، ما أنهى قيوداً منعت الكثيرين في العالم من دخول الولايات المتحدة، منذ بدء الجائحة.

وبموجب السياسة الجديدة، سيحتاج المسافرون الأجانب إلى إظهار دليل على تلقيهم اللقاح المضاد لكورونا، إلى جانب وثيقة تُظهر نتيجة سلبية لفحص PCR، قبل ركوب الطائرة، في حين لن يحتاج الذين يسافرون براً إلى تقديم اختبار سلبي، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وأدت تداعيات كورونا إلى انخفاض مساهمة السفر والسياحة في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 3.5%، ما شكّل خسارة بمقدار 766 مليار دولار، وتراجعاً بنسبة 33.2% بالنسبة للوظائف مقارنة بعام 2019، بحسب مجلس السفر والسياحة العالمي.

وحالت قيود السفر غير المسبوقة دون دخول ملايين الزوار من الصين، وكندا، والمكسيك، والهند، والبرازيل، وكثير من الدول الأوروبية وغيرها إلى الولايات المتحدة، كما قلصت السياحة في البلاد وأضرت باقتصاد المناطق الحدودية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.