Open toolbar

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، ورئيس هيئة الأركان مارك ميلي خلال مؤتمر صحفي مشترك في البنتاجون، واشنطن 20 يوليو 2022 - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الأربعاء، إن واشنطن ستحرص على عدم إتاحة المجال لروسيا للتقدم في حربها بأوكرانيا، بينما اعتبر رئيس هيئة الأركان مارك ميلي، أن موسكو فشلت في تحقيق أهدافها الاستراتيجية بأوكرانيا، وأن جيش كييف أقوى من أي وقت مضى.

وأكد أوستن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ميلي بمقر وزارة الدفاع "البنتاجون"، أن واشنطن ستدعم قدرات الدفاع عن النفس الأوكرانية، مشيراً إلى أنها ناقشت مع حلفائها وشركائها احتياجات كييف المستقبلية.

وأضاف أن الحلفاء "أظهروا جميعاً الالتزام والتركيز على الاستمرار في القيام بما هو ضروري من أجل أن نضمن بأن لدى أوكرانيا ما تحتاجه"، بما يشمل التدريب على التجهيزات العسكرية والدعم اللوجيستي.

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى أن واشنطن تريد تقديم المزيد من الأسلحة والذخائر للأوكرانيين، لافتاً إلى أن الأسلحة التي يتم إرسالها تصل إلى الأوكرانيين على الخطوط الأمامية في أقل من أسبوع. 

وأشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برهن بأنه لديه طموحات أكبر مما أعلنه في السابق بخصوص العملية المحدودة التي تركز على دونباس فقط.

"مكاسب محدودة"

بدوره أقرَّ رئيس هيئة الأركان الأميركي مارك ميلي بتحقيق روسيا بعض النجاحات في إقليم دونباس خلال الحرب.

إلا أنه اعتبر أن موسكو فشلت خلال الأسابيع القليلة والأشهر الماضية في تحقيق أهدافها الاستراتيجية من هذه العملية، "فالعاصمة ما تزال موجودة، والجيش يحارب، وهو أقوى من أي وقت مضى من أجل المحافظة على الديمقراطية"، على حد تعبيره.

وأرجع ميلي "فشل موسكو" إلى شجاعة الشعب الأوكراني ومقاومته، وإلى "الأمم التي تجمعت مع بعضها كمجتمع دولي تحت قيادة الولايات المتحدة من أجل حماية الديمقراطية".

وعلى الرغم من التقدم الروسي في دونباس، اعتبر ميلي أن "الأوكرانيين لم يخسروا دونباس بعد"، مشيراً إلى أن "التحدي لازال قائماً ليس فقط في خطوط القتال الأمامية، بل أيضاً داخل المناطق التي احتلتها روسيا، فالكلفة مرتفعة والمكاسب الروسية محدودة جداً".

وقال ميلي إن "العدوان الروسي على أوكرانيا له تبعات، ويجب أن تفهم موسكو هذا الأمر ليس فقط في أوكرانيا ولكن عبر أوروبا والعالم".

استمرار التسليح

وأكد رئيس الأركان الأميركي أن بلاده ستتابع تزويد الأوكرانيين بـ"الأسلحة التي يحتاجونها من أجل الدفاع عن أراضيهم ومقاومة العدوان الروسي".

وكشف أن واشنطن بصدد شحن 12 منظومة من راجمات الصواريخ "هايمارس" كنظام متكامل إلى أوكرانيا، مشيراً إلى أن الأوكرانيين "يستخدمون هذا النظام ضد القوات الروسية، وضد الشبكات، وضد أنظمة المدفعية".

ولفت إلى أنه سيتم تدريب 200 أوكراني على "هايمارس"، كما سيتم الاستمرار في تقديم الأسلحة والذخائر.

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركي: "نحن على تواصل مستمر مع نظرائنا الأوكرانيين لدعم متطلبات القتال الحالي والمستقبلي".

وعقد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الأربعاء  اجتماعاً افتراضياً مع الحلفاء بشأن الحرب في أوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.