Open toolbar
مهرجان القاهرة السينمائي يمنح كريم عبد العزيز جائزة التميز
العودة العودة

مهرجان القاهرة السينمائي يمنح كريم عبد العزيز جائزة التميز

الممثل المصري كريم عبد العزيز - facebook.com/KarimAAOfficial

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

قرر مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، منح الممثل المصري كريم عبد العزيز، جائزة فاتن حمامة للتميز، في دورته الـ43، التي تقام في الفترة من 26 نوفمبر إلى 5 ديسمبر المقبل، وذلك تقديراً لمسيرته الفنية الحافلة بأعمال سينمائية بارزة، بحسب بيان المهرجان.

من جانبه، قال محمد حفظي، رئيس المهرجان: "نحرص دائما على تكريم النماذج التي تجمع في مسيرتها ما بين الموهبة والجماهيرية والعطاء للسينما، وهو ما ينطبق على كريم عبد العزيز".

وتابع "حفظي": "كريم عبد العزيز، احترمته الجماهير على مدار 20 عاماً من النجاح في مشوار قدم فيه الكوميديا والأكشن والإثارة والرعب والرومانسية، ونجح في ذلك باقتدار وفاجأنا أحياناً باختياراته الجريئة، وليس من الصدفة أنه ضمن النجوم الأعلى إيراداً في تاريخ السينما المصرية، دون أن يسير على وهم النمط المضمون".

"نقطة فارقة"

من جانبه وجه كريم عبد العزيز، الشكر لإدارة المهرجان على هذا التكريم الذي يحمل اسم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، واصفاً التكريم بأنه بمثابة "نقطة فارقة في مسيرته الفنية التي انطلقت من فيلم "اضحك الصورة تطلع حلوة"، وصولاً إلى مسلسل "الاختيار 2" الذي عرض في رمضان الماضي، وفيلم "كيرة والجن" الذي يواصل تصويره حالياً".

أضاف "عبد العزيز" أن التكريم ذكره ببداياته التي كان يأمل فيها أن يكون ضمن الفنانين المدعوين لحضور فعاليات المهرجان الذي يعد أحد أعرق المهرجانات السينمائية بل وأهمها في منطقة الشرق الأوسط، على حد قوله، ليجد نفسه في الدورة المنتظر إقامتها نوفمبر المقبل، مكرماً وليس مدعواً فقط.

كريم عبد العزيز، هو نجل المخرج الكبير محمد عبد العزيز، وعاش طفولته في استديوهات التصوير بجوار كبار الفنانين، حيث شارك في العديد من الأفلام السينمائية التي أخرجها والده من بينها "انتبهوا أيها السادة" (1978)، "البعض يذهب للمأذون مرتين" (1978)، "قاتل ما قتلش حد" (1979)، "منزل العائلة المسمومة" (1986)، هذا بجانب وقوفه أمام الفنانين الكبار عادل إمام، وسعاد حسني، في فيلم "المشبوه" الذي أخرجه سمير سيف، عام 1981.

مشوار مميز 

بعد سنوات من عمله ممثلاً خلال طفولته، درس الإخراج بمعهد السينما وتخرج عام 1997، ليستأنف مشواره الفني من جديد، إذ عمل لفترة وجيزة مساعد مخرج، وكانت انطلاقته الحقيقية من خلال مسلسل "امرأة من زمن الحب" عام 1998.
 
توالت عليه الأعمال بعد ذلك، من خلال فيلم "اضحك الصورة تطلع حلوة" (1998)، وبدأ بعدها مرحلة جديدة من مشواره شارك فيها بالعديد من الأعمال مثل فيلم "عبود على الحدود"، و"حرامية في كي جي 2"، و"حرامية في تايلاند"، و"أبو علي"، و"واحد من الناس"، و"خارج على القانون"، و"فاصل ونعود"، و"الفيل الأزرق"، و"نادي الرجال السري".
   
كما حقق فيلمه "الفيل الأزرق 2" الذي أخرجه مروان حامد، وعرض عام 2019، إيرادات غير مسبوقة في تاريخ السينما المصرية، بحصيلة تخطت 100 مليون جنيه.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.