Open toolbar
هايلي سكوايرز تحرم منة شلبي من أول جائزة "إيمي" لممثلة مصرية
العودة العودة

هايلي سكوايرز تحرم منة شلبي من أول جائزة "إيمي" لممثلة مصرية

الممثلة المصرية منة شلبي خلال حفل توزيع جوائز إيمي في مدينة نيويورك - 22 نوفمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بيروت-

فازت الممثلة البريطانية هايلي سكوايرز بجائزة أفضل ممثلة، خلال حفل توزيع جوائز "إيمي" في دورتها السنوية التاسعة والأربعين، والتي أقيمت مساء الاثنين في نيويورك، وذلك عن دورها في مسلسل "Adult Material" الدرامي من أربعة أجزاء. 

ولم يحالف الحظ الممثلة المصرية منّة شلبي، التي كانت الآمال معلقة عليها للفوز بالجائزة، التي ترشحت إليها للمرة الأولى ممثلة مصرية، وذلك عن دورها في مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة"، المأخوذ عن قصة للروائي المصري ابراهيم عبد المجيد.

وحصد المسلسل ​​الفرنسي "Call My Agent" (إتصل بوكيلي)، جائزة أفضل مسلسل كوميدي، وتدور أحداثه حول صناعة النجوم في باريس.

وحصل ديفيد تينانت على جائزة أفضل ممثل، عن عمله كقاتل متسلسل وديع مخادع في فيلم "Des"  البريطاني، من إنتاج قناة "ITV"  و"New Pictures". 

كما فاز المسلسل الدرامي الإسرائيلي "طهران"، الذي تدور أحداثه حول امرأة عميلة في الموساد متخفية في إيران، بجائزة المسلسل الدرامي الأول. 

وفاز بجائزة الترفيه غير المكتوب برنامج المسابقات الغنائية البريطاني "Masked Singer" (المغنّي المقنّع).  

أول جائزة لتايلاند

أما جائزة الفيلم الوثائقي فذهبت الى العمل التايلاندي "Hope Frozen: A Quest to Live Twice"  من إنتاج "نتفليكس"، لتكون تايلاند بذلك تحصل للمرة الأولى بتاريخها على أول جائزة من "إيمي".

ومن النرويج فاز "Atlantic Crossing" بجائزة الفيلم التلفزيوني/مسلسلات قصيرة، متفوّقاً على السلسلة اللبنانية "6:07" من إنتاج منصة شاهد، التي تناولت عبر سلسلة أفلام قصيرة درامية-وثائقية قصص إنسانية لضحايا انفجار بيروت، الذي وقع في 4 أغسطس 2020. 

فيما فازت فرنسا بجائزة "البرمجة الفنية" عن الفيلم الوثائقي "Kubrick By Kubrick"، حول أسطورة السينما ستانلي كوبريك وتأثيره على التراث السينمائي في العالم. الفيلم من إخراج جريجوري مونرو وإنتاج قناة "ARTE" الفرنسية الألمانية و"TeleMark" و"Temps noir".

ومن وحي العزلة والحجر الصحي الذي فرضه وباء كورونا، أتى مسلسل "INSIDE" النيوزيلندي من إخراج بيتر سالمون، ليخطف جائزة أفضل عمل تلفزيوني عن فئة المسلسلات القصيرة. وهو يدور حول قصة خبيرة في التكنولوجيا منعزلة بسبب كورونا، تحاول قرصنة مكالمات فيديو خاصة لتبدّد الوقت، فتقع نفسها في شرك فقاعة العالم الافتراضي.

الموسيقى والأمل

أما جائزة البرنامج غير الأميركي بلغة غير إنجليزية، الذي حصل على أكثر نسبة مشاهدة، فذهبت الى النقل المباشر لحفل توزيع جوائز جرامي اللاتينية الحادي والعشرين الذي بثّ في 19 نوفمبر 2020 مباشرة على الهواء، تحت شعار "الموسيقى تجعلنا أكثر إنسانية".

وهو من إنتاج شبكة "Univision Network" وأكاديمية التسجيل اللاتينية. وقد تميّز هذا الحفل بالعروض الحية التي قدّمت من جميع بلدان العالم احتفالاً بالتميّز بالموسيقى وتأثيرها على البشر، والتي نقلت قصصاً مفعمة بالأمل. 

وكان للصين حصة في الحفل حيث فاز "The Song Of Glory" (أغنية المجد)، بجائزة أفضل عمل تلفزيوني منقول عن رواية "TeleNovella".

قوة سرد القصص 

وقال الرئيس والمدير التنفيذي للأكاديمية الدولية بروس بايسنر: "يسعدنا أن نكون قادرين على جمع مجتمع التلفزيون العالمي، بشكل شخصي مرة أخرى في نيويورك للاحتفال بأفضل أعمال التلفزيون في العالم" بحسب ما نشر موقع "Deadline".

وأضاف: ""يُظهر التنوع والانتشار الجغرافي للفائزين الليلة مرة أخرى القوة العالمية لسرد القصص والعروض الرائعة".

يذكر أن نجم الدوري الاميركي للمحترفين السابق ديرك نوفيتسكي، قدّم جائزة إيمي الدولية للمدير العام لمحطة الإذاعة العامة الألمانية " ZDF" الدكتور توماس بيلوت، وهو أحد أهم وأشهر المذيعين في أوروبا. 

وكانت الممثلة والكوميدية إيفون أورجي قدّمت حفل توزيع الجوائز، في القاعة الكبرى في كاسا سيبرياني في مانهاتن.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.