بعد الخسارة أوروبياً والتعادل محلياً.. أسبوع للنسيان لبرشلونة
العودة العودة

بعد الخسارة أوروبياً والتعادل محلياً.. أسبوع للنسيان لبرشلونة

الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة - AFP

شارك القصة
دبي-

تلقى برشلونة ضربتين موجعتين في أسبوع للنسيان، فبعد الخسارة الكبيرة من باريس سان جيرمان في دوري الأبطال (4-1) في ملعب "كامب نو"، تعثر الفريق في الليغا الإسبانية على أرضه أيضاً أمام قاديش (1-1).

وكان الأسبوع قاسياً على جماهير الفريق الكتالوني، التي كانت تمني النفس بانتصار على قاديش ينسيها خيبة أمل دوري الأبطال.

وأعطت الهزيمة المفاجأة لأتلتيكو مدريد يوم السبت أمام ليفانتي (2-0)، فرصة ذهبية للبارسا من أجل العودة إلى المنافسة على لقب الليغا، لكن لاعبي المدرب رونالد كومان أضاعوا تلك الفرصة.

وترك التعادل أمام قاديش البلوغرانا خلف أتلتيكو بـ8 نقاط، ومع قرب انتهاء مشواره في دوري أبطال أوروبا، يتحول الموسم سريعاً إلى موسم للنسيان.

وكانت نتيجة التعادل مخيبة لأنها جاءت بعد خطأ آخر من الفرنسي كليمان لونغلي، الذي تسبب بركلة جزاء مع اقتراب المباراة من نهايتها.

واعتبر جيرارد بيكيه بعد المباراة أن "السباق على اللقب مازال طويلاً وهناك فارق كبير لكن يمكن تعويضه".

أما بالنسبة لكومان فليس لديه الوقت لإراحة لاعبيه، حيث تأتي مباراة إلتشي يوم الأربعاء بعد فترة وجيزة من خيبة أمل يوم الأحد، وستكون اختباراً مهماً لكتيبة المدرب الهولندي الذي سمحت سلسلة انتصاراته في بداية عام 2021 للعديد من مشجعي برشلونة أن ينسوا مدى خطورة المشاكل في النادي، ومع ذلك أعادتهم ضربة سان جيرمان ومن بعدها التعثر أمام قاديش إلى أرض الواقع.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.