Open toolbar

المؤلف والشاعر المصري أيمن بهجت قمر - facebook.com/aymanamar1974

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

يُعيد المخرج المصري سمير العصفوري، تقديم مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة"، ولكن هذه المرة بشكلٍ معاصر، من خلال عمل مسرحي جديد يحمل اسم "إنها حقاً عائلة زي الفل"، يتعاون فيها مع الشاعر والسيناريست أيمن بهجت قمر.

وتأتي المسرحية، بعد مرور 43 عاماً تقريباً، على عرض مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة جداً"، والتي جمعت بين سمير العصفوري، والكاتب الراحل بهجت قمر، وبطولة فؤاد المهندس وشويكار، وحققت نجاحاً كبيراً طوال فترة عرضها.

المسرحية الجديدة، تناقش بعض القيم الأسرية المفقودة، وذلك في قالب كوميدي استعراضي، وهي من إنتاج أيمن بهجت قمر، وهي التجربة الثانية له بعد مسرحية "نص الليل" التي عُرضت مطلع العام الجاري ضمن فعاليات موسم الرياض.

تكريم

وقال المخرج سمير العصفوري، لـ"الشرق"، إنّ المسرحية الجديدة تُعد تكريماً للكاتب الراحل بهجت قمر، واصفاً إياه بأنه: "كاتب كبير وشديد الأهمية يستحق الاحترام والتقديم، كونه كتب أفكاراً عميقة تصلح لتقديمها كعرضٍ مسرحي أو فيلمٍ كوميدي".

وأعرب عن سعادته، بتعاونه مع ابن الكاتب الراحل، أيمن بهجت قمر في المسرحية الجديدة، معتبراً أنه "كاتب مميز ورث الإبداع في الكتابة والشعر عن والده"، مشيراً إلى أن المسركية تقدم "لوحة جديدة مُطعمة بنجاحات الراحل بهجت قمر".

نسخة معاصرة 

وأكد المخرج المصري، أنّ المسرحية الجديدة هي النسخة المُعاصرة من "إنها حقاً عائلة محترمة جداً"، إذ أنّ أيمن بهجت قمر، يستعين بالإطار العام من النص الأصلي، موضحاً أنّ "العرض الجديد يرصد تلاهي الأبناء مع الحياة، ونسيانهم لأسرهم وسط مسؤولياتهم، فالموضوع مُختلف تماماً".

وأضاف أنّ أيمن بهجت قمر اختار هذا الاسم لمسرحيته الجديدة لتنشيط ذاكرة الجمهور لما يحدث في الواقع الحالي، ويُذكرهم بأسرهم، متابعاً: "نُقدم عرضاً مسرحياً عن قضية اجتماعية ذات قيمة، وذلك بشكلٍ استعراضي وغنائي".

ولفت إلى ارتباطه الشديد بهذه النوعية من العروض المسرحية، قائلاً: "أحب المسرح المفتوح، وسوف نعتمد في العرض الجديد على الصورة، ونستفيد من التكنولوجيا أيضاً".

روح الشباب

ومن جهته، أكد الكاتب أيمن بهجت قمر، لـ"الشرق"، أنّ العرض المسرحي ليس جزءاً ثانياً من مسرحية والده، مشيراً إلى اختلاف في الأحداث عما قدم من قبل.

وأعرب عن سعادته بالتعاون مع المخرج سمير العصفوري، "الذي حقق مع والدي نجاحات كبيرة، بأفكار مختلفة تحمل روح الشباب".

وأوضح أنّ المسرحية الجديدة تُعالج بعض القضايا الأسرية، وتسلط الضوء على بعض المشاكل التي تواجهها الأسر المصرية.

يذكر أن مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة جداً" عُرضت لأول مرة عام 1979، وتدور أحداثها حول أب متفان في تربية أبنائه، ويسخر كل حياته وقوته من أجل تحقيق ذلك الهدف خاصة بعد وفاة والدتهم.

ولكن تتغير حياة هذا الوالد بعد تعرفه على راقصة، ووقوعه في غرامه، ليتنازل عن العديد من مبادئه التي قيد نفسه بها سابقًا، ويقرر الزواج منها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.