Open toolbar

عناصر من الشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب للتعامل مع مظاهرة في النقب - 12 يناير 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القدس-

عاودت إسرائيل، الثلاثاء، هدم قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في منطقة النقب، وذلك للمرة 202 منذ عام 2000 والسادسة على التوالي منذ مطلع العام 2022، بدعوى البناء دون ترخيص.

وقال أهالي قرية العراقيب إن آليات الهدم الإسرائيلية اقتحمت القرية وجرفت الخيام والمنازل الصفيح في محاولة لطرد أكثر من 800 نسمة والاستيلاء على أراضيهم.

واحتلت إسرائيل منطقة النقب عام 1949. وقرية العراقيب واحدة من 46 قرية عربية في المنطقة لا تعترف بها إسرائيل، وتضم نحو 100 ألف فلسطيني.

وتقطن قرية العراقيب 22 عائلة تعيش من تربية المواشي والزراعة الصحراوية، إذ تمكن السكان في سبعينيات القرن الماضي وحسب قوانين وشروط السلطات الإسرائيلية، من إثبات حقهم بملكية 1250 دونما من أصل آلاف الدونمات من الأرض، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية.

وتحرم السلطات الإسرائيلية أهالي القرى من الخدمات الأساسية كالتعليم والصحة والماء والكهرباء والاتصالات، باعتبارها "قرى غير قانونية".

وهدمت السلطات الإسرائيلية مساكن العراقيب آخر مرة في 9 مايو الماضي، بعدما هُدمت 14 مرة في العام الماضي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وفي يناير الماضي، اندلعت مواجهات بين فلسطينيي الداخل وقوات إسرائيلية في منطقة الأطرش صحراء النقب شرقي مدينة بئر السبع، عقب اقتحام آليات إسرائيلية أراضي البدو وتجريفها.

وتبلغ مساحة المنطقة ما يقارب 45 ألف دونم، تشتمل على ستة قرى لفلسطينيي الداخل غير معترف بها، ووفق وثائق قديمة ترفض إسرائيل الاعتراف بها. وتعود ملكية الأراضي إلى عشيرة الأطرش والتي تقطن المنطقة تاريخياً.

وفي مارس الماضي، وافقت الحكومة الإسرائيلية على إنشاء خمسة تجمعات سكنية جديدة في صحراء النقب.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.