Open toolbar

نصب تذكاري أمام المكان الذي لقي فيه رياضيون إسرائيليون حتفهم عام 1972 خلال دورة الألعاب الأولمبية في ميونيخ - 17 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
ميونيخ-

أعلنت الشرطة الألمانية، الأربعاء، أنها أوقفت حارس أمن بسبب تأديته "تحية هتلر" أمام مجموعة رياضيين إسرائيليين، كانوا يزورون النصب التذكاري لهجوم ميونيخ، الذي وقع خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 1972.

وأوضحت الشرطة في بيان أن 16 رياضياً من المنتخب الإسرائيلي لبطولة أوروبا لألعاب القوى، كانوا يزورون الحديقة الأولمبية في ميونيخ، مساء الثلاثاء، عندما أدى حارس الأمن "التحية المحظورة".

وعلى الفور، أوقفت الشرطة المشتبه به البالغ 19 عاماً، وهو من برلين، ومنع من أن يكون موجوداً في كل فعاليات البطولة الأخرى، كما لفتت إلى أن الرياضيين لم يلاحظوا هذه الحركة.

وتأتي هذه الحادثة في وقت حساس، إذ تستضيف ميونيخ بطولة أوروبا لألعاب القوى قبل الذكرى الخمسين لهجوم الأولمبياد الذي أودى بحياة 11 إسرائيلياً.

في 5 سبتمبر 1972، اقتحم 8 مسلحين شقة الفريق الإسرائيلي في القرية الأولمبية وأطلقوا النار على اثنين، وأخذوا 9 إسرائيليين رهائن، وهددوا بقتلهم ما لم يطلق سراح 232 أسيراً فلسطينياً.

وردت شرطة ألمانيا الغربية وقتها بعملية إنقاذ فاشلة، سقط فيها جميع الرهائن، بالإضافة إلى 5 من محتجزيهم وشرطي.

وحصلت عائلات الرهائن على 4,5 ملايين يورو كتعويض، لكنها تقول إنها غير كافية وتعهدت بمقاطعة إحياء ذكرى المأساة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.