Open toolbar

قوات أمنية في العاصمة المصرية القاهرة- 27 سبتمبر 2019 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

باشرت النيابة العام المصرية التحقيق في واقعة قتل الإعلامية شيماء جمال، بعدما عثرت على جثمانها من خلال اعتراف أحد المشاركين في الجريمة، والذي بلّغ أن زوج الضحية، وهو يعمل في إحدى الجهات القضائية، كان شريكاً في الجريمة أيضاً، وفق البيان الصادر عن النيابة العامة.

وأشارت النيابة العامة المصرية في بيان على صفحتها على "فيسبوك"، بأنها تلقت بلاغاً من عضو في إحدى الجهات القضائية يفيد بتغيّب زوجته الإعلامية شيماء جمال، بعد اختفائها أمام مجمع تجاري في منطقة أكتوبر. وأضافت أن الزوج لم يتهم أحداً بالتسبب في ذلك.  

واستمعت النيابة العامة لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه.

شريك في الجريمة

وتابع البيان، أنه بتاريخ 26 يونيو الجاري، مثل أحد الأشخاص أمام النيابة العامة، وأكَّد "صلته الوطيدة بزوج المجني عليها"، مبدياً رغبته في الإدلاء بأقوال تفيد بـ"تورط الزوج في قتل زوجته، إثر خلافات كانت بينهما"، مؤكداً مشاهدته ملابسات جريمة القتل، وعلمه بمكان دفن جثمانها".

وبيّنت النيابة العامة بأنها استصدرت إذناً باتخاذ إجراءات التحقيق من الجهة القضائية التي ينتسب إليها زوج الضحية بشأن الواقعة المتهم بها، وأمرت بضبطه وإحضاره. 

وأضاف البيان أن النيابة العامة تتبعت "خطَّ سيره في اليوم الذي قرَّر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجّح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليه فيه".

وأكدت أن هذا الشخص (المُبلّغ) اعترف باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيّاً على ذمة التحقيقات.

يشار إلى أن الضحية عملت إعلامية في عدة قنوات فضائية مصرية، مثل "الحدث اليوم" و"LTC"، واشتهرت بتناول قضايا الجريمة مثل تجارة المخدرات، وبعض المواضيع الاجتماعية الجدلية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.