Open toolbar

مهاجر طُرد من الولايات المتحدة وأُعيد إلى المكسيك يتمسك بسياج مبنى للهجرة على الحدود- 6 يناير 2023 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

تشهد الحدود الأميركية المكسيكية ارتفاعاً كبيراً لأعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين يعبرون إلى الولايات المتحدة، إذ بلغت أعلى مستوياتها على الأطلاق منذ وصول الرئيس جو بايدن إلى البيت الأبيض، حسبما أفاد تقرير لموقع "أكسيوس" الأميركي.

وتأتي هذه الزيادة في عدد المهاجرين، جاءت قبل أن يكشف بايدن النقاب عن سياسة جديدة للحد من العبور غير الشرعي للحدود.

وبحسب هيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية، تم إيقاف أكثر من 216 ألف مهاجر عند الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة في ديسمبر الماضي، مما يمثل زيادة بنسبة 11٪ عن الشهر السابق، ومن بين هؤلاء كان 36٪ من كوبا أو نيكاراجوا، فيما جاء 24٪ من المكسيك وشمال أميركا الوسطى، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 6٪ عن ديسمبر 2021.

تراجع أعداد الفنزويليين

الفنزويليون، الذين كانوا يشكلون في السابق جزءاً من الزيادة، استمروا في الوصول إلى الحدود بأعداد أقل بكثير، بحسب الهيئة الأميركية، والتي عزت ذلك إلى عمليات منع الهجرة التي تشمل ترحيل القادمين إلى المكسيك، حيث انخفض عدد الفنزويليين الذين يعبرون بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة بنسبة 82٪ الشهر الماضي من سبتمبر 2022.

وكان بايدن أعلن في وقت سابق من هذا الشهر، أن الولايات المتحدة ستعرض الدخول القانوني لما يصل إلى 30 ألف مهاجر، وطالب لجوء شهرياً من نيكاراجوا وهايتي وكوبا، بالإضافة إلى فنزويلا، وسيُسمح للمتقدمين بالإقامة والعمل في البلاد لمدة عامين، ولكن يجب أن يكون لديهم راع داخل الولايات المتحدة كما سيتم إخضاعهم لعملية تدقيق قبل قبول الطلب.

وسيتم تفعيل المادة (42) لإقصاء ما يصل إلى 30 ألف مهاجر من تلك الدول الأربع إلى المكسيك كل شهر، إذا حاولوا عبور الحدود الأميركية بشكل غير قانوني بدلاً من المرور بعملية الإفراج المشروط، وهو الإجراء الذي يتم تنفيذه بالفعل بالنسبة للفنزويليين منذ أكتوبر الماضي، الأمر الذي أدى إلى انخفاض عدد الفنزويليين الذين يحاولون عبور الحدود منذ ذلك الحين.

ومن جانبه، قال مفوض هيئة الجمارك وحماية الحدود تروي ميلر: "تشير البيانات الأولية إلى أن الإجراءات الموسعة للقادمين من كوبا وهايتي ونيكاراجوا لها تأثير مماثل، ونتطلع إلى مشاركة البيانات الإضافية في التحديث القادم".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، نقلت وكالة "رويترز"، عن 3 مسؤولين أميركيين قولهم إن مسؤولي دوريات الحدود الأميركية اعتقلوا 4 آلاف مهاجر في المتوسط يومياً، خلال يناير الحالي.

وذكر أحد المسؤولين أن هذا يُمثل تراجعاً عن عدد من تم اعتقالهم خلال الأسبوع، الذي سبق عيد الميلاد، وبلغ نحو 7 آلاف و400 يومياً في المتوسط.

وبالوتيرة الحالية قد تكون الاعتقالات الحدودية هي الأدنى منذ فبراير 2021، بعد شهر من تولي بايدن منصبه. لكن ما زال من غير الواضح ما إذا كان هذا الاتجاه سيستمر لبقية الشهر وما بعده.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.